◄ فجر أمس، عاد موقع «بنت جبيل» (جنوب لبنان) الإلكتروني إلى عمله المعتاد، بعد جهود عدد من المعنيين في المدينة الجنوبية اللبنانية وفي «حزب الله» (الأخبار 11/7/2013). وشكر مدير الموقع حسن بيضون «النائبين علي بزي وحسن فضل الله ورئيس البلدية عفيف بزي والإعلاميين في المنطقة على مساعيهم الحثيثة لإعادة افتتاحه».


واعتبر بيضون أنّ «المشكلة التي حصلت وأدت إلى إقفال الموقع لساعات، لم تخرج عن كونها فردية، ولا دخل لـ «حزب الله» فيها، بل على العكس كان الحزب من أكثر المساندين لنا، ونحن نلتزم أيضاً في خدمة قضيته، ومقاومته الباسلة، ولن نوفر جهداً من أجل دعم المقاومة وأهلها وكل ما يصبّ في مصلحة لبنان والمنطقة».

◄ في مناسبة الذكرى السابعة لعدوان تموز 2006، تخصص «الميادين» ابتداءً من مساء اليوم حتى 14 آب (أغسطس) مساحة يومية بعنوان «تموز الحكاية» (يومياً 00:00، والإعادة في اليوم التالي 12:30). وهي عبارة عن حلقات تبلغ مدة كل منها نصف ساعة، ويتولى تقديمها الإعلامي غسان بن جدو، وتتضمن تقارير ميدانية وسياسية تختصر أحداث كل يوم من أيام العدوان. وفي الحلقات أيضاً معطيات ومعلومات تكشف للمرّة الأولى.

◄ تعرض الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري فرصة للقاء بها في مزاد علني يعود ريعه للأعمال الخيرية. وذكرت وسائل إعلام أميركية أن المزايد الذي يدفع السعر الأعلى على موقع «تشاريتي باز» سيحظى بفرصة لقاء أوبرا في العرض الأول لفيلم «كبير الخدم» في نيويورك أو لوس أنجلس. وتؤدي أوبرا في الفيلم الذي أخرجه لي دانيالز دور زوجة كبير الخدم الرئاسي أوجين ألن الذي عمل في إدارة رؤساء أميركيين. ويتوقع أن يحقق المزاد حوالى 25 ألف دولار.

◄ طالب رئيس المجلس الوطني للإعلام عبد الهادي محفوظ المؤسسات الإعلامية «بعدم بث الأخبار والبرامج المثيرة للفتن، ولعب دورها في جمع اللبنانيين وتلطيف الأجواء في البلد»، مثمّناً «مواقف المجتمع المدني الداعية الى الموضوعية الإعلامية والسلم الأهلي». ولفت محفوظ بعد اجتماع المجلس، أمس، إلى أنّه تم البحث «في طلبي ترخيص لإذاعتين من الفئة الثانية، هما «لبنان الثقافة» و«الهدى»، مشيراً إلى أنّ «المجلس اشترط ربط الحصول على التراخيص بالحصول على ترددات إذاعية»، وموضحاً أنّه تم «التطرق إلى التقرير الأسبوعي الذي يعدّه المجلس عن مخالفات المؤسسات المرئية والمسموعة»، ومؤكداً أنّ «المخالفات الجسيمة ستحال إلى المدعي العام التمييزي لاتخاذ الإجراءات المناسبة». وكانت حملة «معاً» للسلم الأهلي قد نفذت اعتصاماً أمام وزارة الإعلام (الصنائع ـــ بيروت) لمطالبة المجلس بتطبيق ميثاق شرف إعلامي للحفاظ على السلم الأهلي من أجل منع الفتنة الطائفية، بمشاركة محفوظ ووزير الإعلام وليد الداعوق.