يجرّب المخرج السوري فادي سليم إثبات نفسه على الساحة الفنية بعد تطوّره المهني وانتقاله من عمله كـ«مونيتير» إلى مخرج أنجز أكثر من مسلسل، لكن غالبيتها لم تحقّق الحدّ الأدنى من النجاح. هذا الموسم، يطرح سليم نفسه بطريقة مختلفة كلياً من خلال عمل اجتماعي معاصر قد يكتب له التسويق الجيد والنجاح، وخاصة أنه من إنتاج شركة جديدة هي «فونيكس غروب» وكتبت نصّه بثينة عوض بمشاركة غسان عقلة ويحمل اسم «دومينو». يؤدي بطولة المشروع كل من: بسام كوسا، سلافة معمار، ضحى الدبس، سامر اسماعيل، معتصم النهار، نجاح سفكوني وعلي كريّم، فيما يعتمد سليم على شركة توزيع خاصة.
تكتشف سلافة معمار ما حلّ بوالدها على يد زوجها فتقرّر الهرب
وبسبب انشغاله بتصوير مشاهد مسلسله، فإنه لم يردّ على اتصالاتنا المتكرّرة. أما النجم السوري بسام كوسا، فيشرح في حديثه إلى «الأخبار» أنه كان مقرّراً أن يبتعد كلياً هذا العام عن العمل، وذلك بسبب المستوى المتدنّي الذي عرض عليه وأن يكتفي بمشاركته في الفيلم السوري اللبناني «محبس» لناديا عليوات وصوفي بطرس (الأخبار 2/9/2015). لكن شغف المخرج الشاب بأن يقدّم مشروعاً مختلفاً جعله يغيّر رأيه، ويقبل بأداء دور البطولة في هذا العمل، وخاصة أن النص أفضل ما عرض عليه هذا العام، حسب قوله. يضيف نجم «الخوالي»: «يقدّم المسلسل قصة اجتماعية سورية من دون الاشتباك مباشرة مع الظروف الطارئة التي نعيشها، لكنه يطرح في المقابل فرضية مهمة وهي علاقة حيتان المال بالجهات الأمنية والفساد الحاصل ضمن هذا الجانب». وفقاً لهذه المعطيات، فإن النجم يؤدي دور «نوح» وهو رجل أعمال فاسد دبّر مكيدة أودت بحياة شريكه، ولم يتوقّف عند هذا الحدّ، بل قرّر أن يرتبط بابنته الوحيدة «لارا» (سلافة معمار). لكن الأخيرة تكتشف ما حلّ بوالدها على يد زوجها فتقرّر الهرب بعد جمع وثائق هامة تفضح تورّط زوجها بمافيات أمنية وأعمال غير مشروعة. هنا تتحكّم المصادفات بمشوارها فتتعرّض لحادث سير يدخلها في غيبوبة لتصحو على طبيب (سامر اسماعيل) يُشرف على علاجها، فلا تتمكن من كبح مشاعرها نحوه، لتخلق قصة حبّ غريبة بين الطبيب ومريضته، وسط تخبّط زوجها ومحاولته العثور عليها. لكن عندما يقع الحادث، تصل المفارقات الدرامية إلى ذروتها، إذ يصدف مرور «طارق» (معتصم النهار) وهو موظف مصرف انتهازي يتعاطى الحشيش مع صديقته، لذا فإنه يفضّل سرقة الحقيبة المغرية التي تكون بحوزة لارا بدلاً من إسعافها، ظنّاً منه أنها تحوي كمية من المال. لكنه يجد في داخلها شيئاً أكثر قيمة من المال هو الـ«هارد ديسك» الذي يحوي الوثائق الهامة التي جمعتها «لارا» والتي تجعله يتلاعب بشخصيات الحكاية مثل أحجار الـ«دومينو» ليصبح المحرّك الخفي للأحداث والشخصيات.

رغم أهمية الدور وحساسيته، ورغم إبرامه عقداً مع الشركة المنتجة، إلا أنّ «نجم الوسامة» قد يعتذر عن الدور لمصلحة دور عرضه عليه المخرج حاتم علي في مسلسل «العرّاب 2» (سيناريو وحوار خالد خليفة)، إضافة إلى دور «ظافر» في «باب الحارة 8» (سليمان عبد العزيز وبسام الملا)، علماً بأنّه أنهى دور «الزيبق» في «خاتون» (طلال مارديني وتامر إسحق) إلى جانب مجموعة من ألمع النجوم السوريين واللبنانيين.