دمشق | أول من أمس، أطلقت المغنية السوريّة نور عرقسوسي أغنية «قلب واحد» في دمشق (كلمات فادي مرجان، وألحان راشد الشيخ، وتوزيع أنس كريم، وتنفيذ استديو «بابلي تولز»، إنتاج خاص). خلال مؤتمرها الصحافي الذي عقدته في عاصمة الأمويين، شددت المشتركة السابقة في برنامج «ذا فويس» على الطابع الإنساني الجامع لأغنيتها الأولى، مشيرةً إلى أنّها اختارت أن تبدأ مشوارها بعمل «للبلد والناس».


وفيما أوضحت أنّ أغنيتها «صناعة وطنية 100% بالنوطة، والحرف»، لفتت إلى أنّها «فخورة بأنّ عملي الأوّل باللهجة السورية المحكية. رغم أنّها تبدو صعبة في الغناء، لكن أن أبدأ مشواري الغنائي بهذه اللهجة يعني لي الكثير، وخصوصاً أنّها وصلت إلى الجمهور العربي عبر الدراما السورية».
شهد المؤتمر الصحافي حضوراً كثيفاً لإعلاميين سوريين من مؤسسات رسمية، حاولوا استدراج عرقسوسي إلى إجابات لا تخلو من الـ«كليشيه»، عبر أسئلة عدّة عن دور الفنّان ومسؤوليته الوطنية وغيرهما.
وأكدت عرقسوسي أكثر من مرّة «الطابع الإنساني، والوجداني» لأغنيتها، وتمنّت أن تصل إلى أكبر قدر ممكن من الناس في العالم العربي. وباعتبارها فنّانة سوريّة استطاعت أن تجمع الكثير من أبناء بلدها على اختلاف اتجاهاتهم حول صوتها خلال الموسم الماضي من The Voice، قالت عرقسوسي لـ«الأخبار» إنّها حرصت على اختيار كلمات بسيطة لـ«قلب واحد»، تجمع السوريين وخالية من أي إشارة سياسية. وأضافت إنّها توجّه عبرها دعوة إلى أبناء بلدها «للحبّ ولمّ الشمل»، فكما تقول كلمات الأغنية: «والله، والله، عن بعضنا، ما إلنا غنى».
وأعربت عرقسوسي عن سعادتها بردود الأفعال التي وصلتها بعد خروجها من The Voice، وخصوصاً بعدما غنّت موّال «درب حلب» لصباح فخري خلال إطلالتها الأخيرة في حلقة نصف النهائيات في الموسم الأوّل، مشيرةً إلى أهمية دور الفنّان في «جمع الناس»، بغض النظر عن التجاذبات السياسية، الأمر الذي حقّقه البرنامج برأيها، كما زاد من حرفيتها، وعرّفها إلى صعوبات العمل في الوسط الفنّي وخلفياته. وحول الأثر السلبي لبرامج المواهب على معظم المشتركين والصعوبات التي يواجهونها في شق طريقهم بعد تذوّق طعم النجومية، قالت عرقسوسي: «بالنسبة إليّ، لم أشعر حتى الآن بذلك الإحباط الكبير الذي يتحدثون عنه. كانت لي تجارب إيجابية عدة في حفلات بين بيروت وعمّان بعد خروجي من البرنامج»، مضيفةً: «كل تلك التجارب تعدني بمستقبل، أرجو من الله أن يكون جيداً». أما في ما يتعلّق بمشاريعها المستقبلية، فقد كشفت الفنانة الشابة لنا عن حفلة قريبة ستشارك فيها في الأردن، فيما رجّحت أن تصوّر أغنيتها «قلب واحد» تحت إدارة المخرج السوري نجدت إسماعيل أنزور قريباً، إلى جانب التحضير لأغنيتين جديدتين من كلمات فادي مرجان. الأولى باللهجة البيضاء وتحمل عنوان «زين الخلايق»، أما الثانية فباللهجة اللبنانية، على أن تختار إحداهما لتصويرها على طريقة الفيديو كليب.
يتذكّر جمهور الموسم الأوّل من The Voice جيّداً إطلالة نور عرقسوسي التي مزجت بين ألوان غنائية عدّة، فتارة غنّت «إنت عمري» لأم كلثوم، وطوراً someone like you للنجمة البريطانية الشابة أديل، فضلاً عن أعمال أخرى من روائع الغناء الشرقي والغربي. صحيح أنّها أكدت خلال مؤتمرها أن غالبية أغنياتها المقبلة ستكون شرقية، لكن العالمية تبقى حلمها منذ الطفولة!