تنضم قناة «الجديد» إلى سباق برمجة الخريف رسمياً الشهر المقبل، بعدما سبقتها زميلتها lbci قبل أيّام. أبقت المحطة اللبنانية على بعض إنتاجاتها السابقة، وطعّمت شبكة برامجها بأخرى جديدة. على رأس المشاريع الجديدة، هناك برنامج المنوّعات «غنّيلي ت غنّيلك» (السبت ــ 20:40) الذي سيقدّمه المغني السوري علي الديك بالتعاون مع مقدّمة البرامج اللبنانية غريس الريّس. هو لقاء يجري في بيت قروي «يعبق برائحة الأرض»، يستضيف فيه الدّيك والريّس فنانين ضمن «سهرة حميمة وعشاء ودّي».


ويفترض أن يكشف الضيوف عن جوانب خفية من حياتهم الإنسانية والمهنية. في إطار تعريفها بالبرنامج، تقول «الجديد» إنّه يضم لقاءات «لا تشبه الحوارات الفنيّة، ودبكة تلاقي فرن الصاج»، قبل أن نسمع أغنية مع كل «خبريّة».
لكن هل تعوّل «الجديد» على «غنّيلي ت غنّيلك» وغيره من برامج المنوّعات التي أبقتها من برمجتها السابقة لمنافسة القنوات اللبنانية الأخرى في الترفيه؟ في اتصال مع «الأخبار»، أكد مصدر في الإدارة رفض الكشف عن اسمه أنّها تراهن «على المضمون لا على الشكل والإمكانات المادية»، مشدداً على أنّها «تضع آمالاً كبيرة على برنامج علي الدّيك الفريد من نوعه».
من جهته، عند سؤاله عن المنافسة، سارع صاحب أغنية «علّوش» إلى القول إنّه «لا علاقة لي بها أبداً. أساساً تقديم البرامج ليست مهنتي»، ليسرد لنا الحكاية كاملة.
بعد نسب المشاهدة العالية التي حقّقتها حلقات برامج «الجديد» التي استضافته مثل «بعدنا مع رابعة»، اتصل به مسؤولون وعرضوا عليه أن يقدّم برنامجاً خاصاً. «بداية اعتقدتُ أنّها مزحة، لكن بعد أشهر تبيّن أنّهم جادّون فعلاً»، يقول، مضيفاً أنّه «بعد سلسلة اجتماعات استقررنا على الصيغة النهائية». أما في ما يتعلّق بما يميّزه عن غيره، رأى الدّيك أنّ المسألة «بسيطة لأنّ الناس يحبّون الأشخاص الصادقين الذين يرسمون البسمة على شفاههم. والكل اليوم بحاجة إلى الفرح». كذلك لفت المغني السوري إلى أنّ البرنامج «بسيط وطبيعي جداً.
ويشبهني مئة في المئة»، معدداً بعض الأسماء التي استقبلتها خلال 15 حلقة في البيت القروي القريب من منطقة المدفون (شمال لبنان) أمثال طوني حنّا، وليد توفيق، ومعين شريف وغيرهم. ينتظر الدّيك اليوم رد فعل الجمهور قبل أن يقرّر ما إذا كان سيكرّر التجربة أو يصوّر موسماً ثانياً، واعداً بالكثير من الضحك.
على لائحة البرامج الجديدة، هناك Impractical Jokers الذي تنتجه شركة «وورنر بروذرز» الأميركية واشترت «الجديد» حقوقه مطلقةً عليه اسم «أقوى جوكر»، وسيبدأ عرضه في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل (الأحد ــ 20:40). أكد المنتج المنفذ للبرنامج سلام الزعتري أنّه ليس برنامج مقالب، بل يقوم على تحدّيات يخوضها أربعة أشخاص يفترض أن يكونوا أصدقاء. لذلك، وقع الاختيار على نجم «شي. أن. أن.» فؤاد يمّين، وشقيقه طوني، إضافة إلى إيلي متري، وشانت كابكيان. تتضمّن كل حلقة أربعة تحدّيات يخوضها كل جوكر منفرداً، على أن يعطيه الباقون تفاصيل التحدي من خلال سمّاعات في أذنيه، محاولين إحراجه قدر الإمكان ليفشل في المهمّة. أمّا العقاب، فيكون «محرجاً ومقرفاً جداً، ومن نصيب صاحب أكبر عدد من الإخفاقات»، على حد تعبير الزعتري الذي أشار إلى أنّ أفكار التحدّيات مستوحاة من النسخة الأجنبية. أمّا تفاصيلها فـ«ملبننة».
بعد تغيير توقيته (الثلاثاء ــ 20:40)، بدأ «شي. أن. أن.» في الموسم الحالي بتنفيذ التعديلات المفترضة على حلّته الجديدة (الأخبار 14/8/2013)، لكنّه اضطر إلى استبدال الفنانة اللبنانية رانيا باسيل بسهى ديب لتقديم النشرة الفنّية. ستؤدي ديب دور أنثى «ساديّة ومغرية»، وسيتطرّق البرنامج الساخر من خلالها إلى قضايا المرأة وحقوقها، فيما ستظهر بشكل مقتضب في حلقة الغد. وفي ما يتعلّق بـ«عدنان»، الشاب الصيداوي الذي سيؤدي دوره وسام صبّاغ، فسيطل الأسبوع المقبل، على أن يغيب «أبو طلال» قليلاً عن الشاشة، «تفادياً للمقارنة بينهما ولاختبار ردود فعل الجمهور». ويشدد سلام الزعتري على أنّ التركيز في هذا الموسم سيكون على المضمون؛ إذ «سنذهب نحو مواضيع أكثر حساسية مثل قضية اللاجئين السوريين وتشريع زراعة الحشيشة وغيرهما، ولكن بحذر». علماً بأنّ الفريق عاد ليصوّر حلقاته داخل «استوديو فيزيون» في النقاش (شماليّ بيروت). ومن البرامج الحوارية التي سترافقنا في الخريف نذكر «بعدنا مع رابعة» (الخميس ــ 20:40) مع رابعة الزيّات، و«للنشر» (الاثنين ــ 20:40) مع طوني خليفة و«الأسبوع في ساعة» (الأحد ــ 21:30) مع جورج صليبي.
إلى جانب هذه البرامج، ستعرض «الجديد» مجموعة من المسلسلات السورية مثل «باب المقام» (من الاثنين إلى السبت ــ 18:45) للمخرج فهد ميري، والمؤلف محمد معتوق، إضافة إلى «كوم الحجر» (من الأربعاء إلى الأحد ــ 9:30) للمخرج رضوان شاهين والمؤلف كمال مرة، والمسلسل الكوميدي «عيلة 7 نجوم» (من الاثنين إلى الجمعة ــ 16:45) للمؤلف ممدوح حمادة والمخرج هشام شربتجي.
ومن الأعمال المصرية، تعرض القناة «كيد النسا 2» (من الاثنين إلى الجمعة ــ 15:45) الذي شاهدناه في رمضان 2012، وهو من كتابة حسين مصطفى محرم وإخراج أحمد البدري.

يمكنكم متابعة نادين كنعان عبر تويتر | @KanaanNadine




رابعة باقية

بديكور جديد وبطلّتها الأنيقة المعتادة، تعود الإعلامية اللبنانية رابعة الزيّات يوم الخميس المقبل بحلقات جديدة من برنامجها الحواري الترفيهي «بعدنا مع رابعة» (20:40)، لتستقبل ضيوفاً جدداً من مختلف المجالات يتحاورون ضمن أجواء يطغى عليها الإيقاع السريع. كل ذلك بمشاركة الفنان اللبناني زياد سحّاب وفرقته. وفي أولى الحلقات الجديدة، تجمع الزيّات في جلستها أسماء عديدة، على رأسهم النجم السوري دريد لحّام، والمغنية اللبنانية سميّة بعلبكي، ومديرة الأخبار في قناة «الجديد» مريم البسّام، فضلاً عن المشترك في الموسم الثاني من «أراب آيدول» (محبوب العرب) السوري عبد الكريم حمدان.