خلّدت النجمة الأميركية ساندرا بولوك (49 عاماً ــ الصورة) مكانتها في عالم الفنّ بطبع بصماتها في الاسمنت خلال مراسم تكريمية أقيمت في هوليوود، بحضور طفلها المتبنّى لويس البالغ ثلاث سنوات. وذكر موقع «إي» أنّ بولوك وضعت يديها وقدميها في الاسمنت، تاركة بصماتها في احتفال أوّل من أمس قرب المسرح الصيني «تي. سي. أل.» في هوليوود.


وإلى جانب لويس، رافق بطلة The Proposal زميلها الممثل جورج كلوني، ومقدمة البرامج تشيلسي هاندلر. وتعليقاً على مشاركة الطفل في هذه المناسبة، قالت بولوك إنّها لا ترغب في تعريضه للمزيد من الأضواء، ولن تحضره إلى أنشطة أخرى في هوليوود حالياً.