تصدّرت صورة مغنّي فرقة «مشروع ليلى» حامد سنّو، أمس، غلاف مجلة Têtu (الصورة) الشهيرة في فرنسا. وقد سبقت هذا ضجة إعلامية حول الفرقة اللبنانية الشابة، تزامنت مع الجولة العالمية

التي تقوم بها للترويج لألبومها الثالث المستقل «رقّصوك».

وأخيراً، نشرت مجموعة من الصحف والمجلات العالمية مقالات عن الفرقة، من بينها مجلة Vanity Fair الإيطالية و الـ«إيكونوميست» البريطانية. بعد لبنان والأردن، تتجه «مشروع ليلى» غداً إلى كندا حيث تحط بداية في مونتريال، قبل أن تشارك في مهرجانsmall world music في تورنتو، لتليها حفلات في لندن وباريس وبرشلونة.