في جعبة مايا دياب العديد من الأعمال التي تختتم بها عام 2013، تتنّوع بين التمثيل والغناء، لكن يتربّع على سلّم أولويات المغنية السابقة في فرقة «فور كاتس» إصدار الألبوم الذي يُتوقع أن يضمّ 6 أغنيات، وتحضّره حالياً مع الفنان زياد الرحباني بحسب تصريحها لـ«الأخبار». تدخل دياب الاستوديو الثلاثاء المقبل، لتسجيل أوّل أغنية من باكورة أعمالها المنتظرة، وتحمل اسم «لاحق تروح عا دبي» (كلمات وألحان الرحباني) التي سبق أن عرضها الرحباني الابن على السيدة فيروز، لكنها لم تغنّها لأسباب لم تُعرف (الأخبار 28/9/2012). تتحدّث الأغنية عن علاقة اللبناني المغترب بدبي التي صارت قبلة العديد من العرب مدفوعين بوهم الثراء وتحقيق الأحلام، وتتخلّل الأغنية صور شعريّة تذكّر الراوي ببلده الأم.

يبدو أنّ الرحباني مستعجل لطرح أغنيات الـ«سي. دي» في الأسواق، فكل أغنية يُنتَهى منها، ستُبَثّ على الإذاعات بعد وضع اللمسات الأخيرة عليها. وعن بعض التعليقات السلبية التي انتفضت فور إعلان مايا تعاونها مع الرحباني، تجيب بطلة فيلم «أسد وأربع قطط» (2007) بسخرية واستخفاف «اللي متضايق يشتري دوا من الصيدلية. كل متر، في صيدلية عنا ببيروت، وكل حالة إلها علاج يشفي منها». وتضيف: «لا أريد أن أحلّل الأمور، هدفي فقط أن أُشعر الناس بالسعادة بعملي الذي أحضّر له جيداً، متأمّلة أن أنفّذه بشكل صحيح».

أما عن برنامجها «هيك منغني» (mtv) الذي انطلق عام 2012، فتكشف المقدّمة أنها ستعود قريباً إلى الشاشة، وتحديداً في ليلة رأس السنة عبر حلقة مميّزة من برنامجها ستصوّرها في منتصف الشهر المقبل، وستتضمّن مفاجآت عدّة تلائم أجواء سهرة استقبال سنة 2014. كذلك إنّ الحلقة الموعودة من «هيك منغني» لن تكون الأخيرة، بل هناك المزيد من المواسم المقبلة؛ لأنّ «البرنامج محبوب بين المشاهدين وله نكهته الخاصة وحلقاته أحدثت ضجّة»، بحسب دياب. وتنفي الأخيرة الأقاويل التي تحدّثت عن توتر العلاقة بينها وبين القائمين على mtv، لافتة إلى أنّ برنامجها لا ينطلق عادة مع برمجة الخريف في المحطة، بل يبدأ متأخّراً بحكم تصويره.
تتردّد دياب حالياً إلى مصر باستمرار، فقد ارتبطت بفيلم مصري سيبصر النور قريباً، وهي تستعد لتصوير مسلسل رمضاني، ترفض إعطاء المزيد من التفاصيل عنه لغاية توقيعها عقد العمل. بعيداً عن عملها وسط الأضواء، تنفي دياب خبر طلاقها من زوجها رجل الأعمال عباس ناصر، مشيرة إلى أنها تولي اهتمامها لعائلتها، وخصوصاً لابنتها الوحيدة كاي. وترى أنّ وضعها «كأمّ» «أفضل من بعض النساء العاملات اللواتي يتقيّدن بدوام محدّد، ولا يتمكّنّ من رؤية أولادهن لوقت طويل». إذاً، أيام قليلة ونسمع صوت مايا في أغنية من لمسة الرحباني، و«الستايل» الغنائي الخاص به، فهل ينجح الثنائي في خطوته المقبلة؟ وكيف سيكون ردّ فعل محبّي صاحب «فيلم أميركي طويل» على العمل المنتظر؟ وهل تستفزّ أغنية «لاحق ترجع عا دبي» جمهور فيروز أم يرحّب بها؟


يمكنكم متابعة زكية ديراني عبر تويتر | @zakiaDirani