القاهرة | «هل مات الرئيس المصري جمال عبد الناصر بالسمّ نفسه الذي استخدم لقتل المشير عبد الحكيم عامر؟ وهل مات عامر أصلاً مقتولاً أم منتحراً؟»، أسئلة كثيرة يطرحها مسلسل «صديق العمر»، الذي يُعِدّه المخرج المصري عثمان أبو لبن، على أمل أن يرى النور في رمضان المقبل. المسلسل مأخوذ عن كتاب ونصّ سينمائي للكاتب والسينارست ممدوح الليثي، الذي جهد طويلاً مع المخرج خالد يوسف للحصول على موافقة الرقابة على تصوير فيلم «الرئيس والمشير»، لكن المشروع توقف مع «ثورة يناير »، قبل أن يقنع أبو لبن الليثي بتحويل الفيلم إلى مسلسل. إلى جانب الليثي، ستُسند مهمة الكتابة إلى اسم آخر لم يكشف عنه بعد، فيما اتفق فريق العمل على تغيير الاسم إلى «صديق العمر»، لأنّه يدور على نحو أساسي حول الصداقة التي جمعت بين جمال عبد الناصر وعبد الحكيم عامر. وعلمت «الأخبار» أنّ النجم السوري جمال سليمان سيؤدي دور عبد الناصر، أما الممثل المصري باسم سمرة، فسيكون عبد الحكيم عامر.


ولم يجرِ التعاقد بعد مع أي فضائية لعرض المسلسل (إنتاج Intelligent proudction). صحيح أنّ سمرة سينجو من المقارنات بالذين أدّوا قبله شخصية عبد الحكيم عامر، لأنّهم لم يلفتوا الأنظار، إلأ أنّ سليمان يواجه تحدياً حقيقياً أمام الفنان الراحل أحمد ذكي، الذي كان أبرز مََن جسّد شخصية عبد الناصر (فيلم «ناصر 56» ــ 1996). المفارقة أن سليمان سبق أن رُشح لأداء الشخصية عام 2007 (الأخبار 14/3/2007) في نص تلفزيوني كتبه يسري الجندي ووقعه باسل الخطيب، لكنه ذهب يومها إلى مجدي كامل.

يمكنكم متابعة محمد عبدالرحمن عبر تويتر | @MhmdAbdelRahman