يحطّم الفنانون اللبنانيون أرقاماً قياسية في التفاعل مع أيّ أزمة تواجه بلادهم. هذه المرة، انصبّ تعاطفهم على اللاجئين السوريين في لبنان الذين أصبحوا محطّ اهتمام وسائل الاعلام. فور الإعلان عن قدوم الكسا إلى ديارنا، سارع بعض المطربين أوّل من أمس للتعبير عن تأثّرهم بمعاناة اللاجئين في هذا المناخ البارد، وكيفية مواجهتهم للبرد، فاكتفوا طبعاً بالتغريدات من دون إطلاق أي مبادرة فعلية تساعد هؤلاء.


راغب علامة الناشط الدائم على تويتر، غرّد «شاهدت تقريراً في نشرة الأخبار عن اللاجئين الذين ينامون في الخيم المفتوحة في الصقيع. الأطفال من دون أحذية. يا عالم أين المنظّمات الإنسانية؟». بدورها، أعربت زميلته نيكول سابا عن تأثّرها، وغرّدت «ما حرقلي قلبي إلا وضع اللاجئين بالبرد وتحديداً هالأطفال. شو رح يصير فيهن؟». في هذا الجو العاطفي الذي يتكرّر كل فترة وجيزة، خطف رئيس «تيار المردة» سليمان فرنجية الأضواء بعدما نشر صورة له على صفحته على الفايسبوك وهو يجرف الثلوج في زغرتا.
كما نشر صورة أخرى وهو يشرب القهوة في الجوّ البارد. وأرفق الصور بتعليق «متنقّلاً ومساعداً هذا الصباح. صباح خير ودفء وطمأنينة نتمناه للجميع من جبال لبنان الشمالية».

يمكنكم متابعة زكية ديراني عبر تويتر | @zakiaDirani