وقعت سنة 2013 في مأزق كبير على صعيد المهرجانات، تمثّل في تبديل مكان مهرجانات «بعلبك الدولية»، من القلعة الرومانية في «مدينة aلشمس» إلى معمل خان الحرير في سدّ البوشرية (قضاء المتن)، بسبب تدهور الأوضاع في المدينة جراء التوتر الأمني على الحدود السورية.



كذلك أحيت «أعياد بيروت» مهرجانها السنوي، وزيّن المطرب السوري صباح فخري إحدى لياليها. وعاد النجم العراقي كاظم الساهر إلى أحضان «مهرجانات بيت الدين»، وأحيا أمسيتين. أما في الأردن، فقد أطلت مجموعة من المغنين اللبنانيين في مهرجان «جرش»، أبرزهم عاصي الحلاني، نجوى كرم، نانسي عجرم، كارول سماحة، وأيمن زبيب.

وكانت السورية أصالة نصري من أكثر المغنين الذين أحيوا حفلات مثيرة للجدل، وخصوصاً أنّها شاركت في مهرجان «ليالي برك سليمان» في الضفة الغربية في فلسطين في ثالث أيام عيد الفطر (الأخبار 1/8/2013)، وحلّت ضيفة على «مهرجان فاس» في المغرب.