تُعَدّ الكوميديا السورية من أبرز إخفاقات الموسم. قدّم السوريون عدداً من الأعمال الكوميدية، منها «مرايا 2013»،«صبايا»، و «خرزة زرقا»، لكن لم يتمكّن أي منها من رسم ابتسامة على وجه الجمهور المنهك من نشرات الأخبار.



على الساحة المصرية، لم يعد أحمد مكي نجم رمضان الأوّل بمسلسله «الكبير قوي»، ولم يحقّق الجزء الثالث من العمل الكوميدي الذائع الصيت نجاح سابقيه. بات مكي على موعد مع مراجعة أعماله، وخصوصاً أنّ مستوى أفلامه تأثر أيضاً ولم يحقّق فيلمه الأخير «سمير أبو النيل» (إخراج شريف عرفة) النجاح المتوقع.

بدورها، لم تستفد إلهام شاهين في مسلسل «نظرية الجوافة» (إخراج مدحت السباعي) من الوهج الذي اكتسبته بعد قضيتها الشهيرة مع الداعية الإسلامي عبد الله بدر (الأخبار 21/12/2012)، فيما عجز فريق مسلسل «الزوجة الثانية» عن الإفادة من بريق الفيلم الشهير الذي يحمل الاسم نفسه، فعُدّ العمل أكثر تجارب رمضان 2013 فشلاً. في المقابل، خرج محمود حميدة من مسلسل «ميراث الريح» بفشل غير متوقع لنجم عاد إلى الدراما بعد غياب 23 عاماً.