لاحقت الشائعات بعض النجوم السوريين، وعلى رأسهم جورج وسوف الذي قيل إنّه سافر إلى قطر بنيّة إطلاق تصريحات ضدّ النظام، قبل أن يخرج صاحب أغنية «كلام الناس» ويكذّب الخبر. وانتشرت صور للممثل سامر المصري على أنّها أثناء مشاركته في أحد مؤتمرات المعارضة، لكنّه نفى الخبر لاحقاً.



كذلك، اتُّهمت الممثلة نسرين طافش بالوقوف وراء طلاق زميلتها ديمة الجندي من المخرج فراس دهني. وفي إطار الشائعات، كثر الحديث عن وفاة النجمة المصرية فيفي عبده، وعادل إمام. أما المغني محمد حماقي، فحرص على نفي شائعة انفصاله عن زوجته بظهورهما معاً في إحدى المناسبات، فيما نفى تامر حسني تأييده للإخوان المسلمين. من جهته، نفى الممثل مصطفى شعبان زواجه بالمغنية اللبنانية قمر بعد إعلانها حملَها من فنان مصري من دون ذكر إسمه.