بين التشكيل والأعمال التجهيزية المعاصرة، تنوّعت المعارض في بيروت. هكذا احتضنت الغاليريهات معارض لحسين ماضي وإيتل عدنان ومازن كرباج وسمير خداج ورائد ياسين وأكرم زعتري، الذي شارك في «بينالي البندقية» أيضاً...



وكنا على موعد مع المعرض الجماعي «جولة في تراثنا»، ومع الدورة السادسة من «أشغال داخلية» في فضاء «أشكال ألوان»، والنسخة الرابعة من Beirut Art Fair الذي شاركت فيه 15 دولة و47 غاليري، والدورة الخامسة من «عتبات» في «مركز بيروت للفن» الذي قدّم أعمالاً لفنانين لبنانيين أو مقيمين في لبنان.

وفي «دمشق بيروت بألوان الحب» شاهدنا أعمالاً لوحات ومنحوتات لـ 17 فناناً سورياً، وفي «أعمال أخيرة» استعادت «غاليري جانين ربيز» أعمالاً أنجزها 24 فناناً في العامين الماضيين، فيما أقيم معرض استعادي لأعمال بول غيراغوسيان وجورج قرم.