الإصدارات الموسيقية والأدبية تزداد من سنة إلى أخرى، لكن العام الحالي ضم إصدرات لوجوه معروفة. وقّع عباس بيضون روايته «الشافيات» في «معرض بيروت». كذلك، صدرت «هرّة سيكيريدا» لرشيد الضعيف، و«وديع حداد/ ثائر أم إرهابي» للفلسطيني بسام أبو شريف، و«ثورات بلا ثوار» لفواز طرابلسي، و«لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة» لخالد خليفة، الذي حاز «جائزة نجيب محفوظ».


أما في الشق الموسيقي، فقد أصدرت فرقة «مشروع ليلى» ألبومها «رقصوك»، ووقّعت ريما خشيش ألبومها «هوى ـــ موشحات». وبعد غياب، عاد الفنان البريطاني ديفيد بوي بألبوم جديد the next day، والجزائري رشيد طه بـ Zoom، فيما حل توفيق فروخ وأنور براهم على بيروت.