■ صدر حديثاً كتاب «الرئيس والأستاذ ــــ دراما العلاقة بين الكاتب والسلطان» (مكتبة جزيرة الورد) للصحافي محمد حماد. يحوي الكتاب قراءة للعلاقة بين الكاتب والسلطة، من خلال نموذج مقارنة بين علاقة الصحافي محمد حسنين هيكل بالرئيسين جمال عبد الناصر، وأنور السادات. ويقول المؤلّف: «كان أمامي نموذج لعلاقة بين كاتب وسلطان، بدأت بالتحالف حدّ توحّد المقاصد وانتهت بالعداء وانفجرت، وكان لدويّ انفجارها صوتٌ بدا أعلى من صوت الرصاص في حادث المنصة».


■ قبل أسبوع من إعلان ترشيحات جوائز «الأوسكار»، واصل فيلم «الفنان» حصد الجوائز؛ إذ حصل على جائزة أفضل إنتاج من «رابطة المنتجين الأميركيين» (جوائز جيلد)، أول من أمس السبت. شريط ميشال هازانافيسيوس الصامت الذي صوّر بالأبيض والأسود، مثّل حدث العام السينمائي، حاصداً الجوائز أينما حلّ، وخصوصاً بعد ثلاثيّة الغولدن غلوب التي حصدها الأسبوع الماضي. وتُعَدّ جوائز «جيلد» مؤشراً على الأوسكار، وخصوصاً أنّ أعضاء الرابطة، ويزيد عددهم على خمسة آلاف، أعضاء في «الأكاديمية الأميركية للعلوم والفنون السينمائية» المانحة للأوسكار.

■ «وجوه» تظاهرة فنية يطلقها غاليري «رؤى 32 للفنون» (عمان) اليوم، احتفاءً بفنّ البورتريه. ستجمع الصالة العمانية حتى نهاية شباط (فبراير) القادم، 25 فناناً من الأردن والعراق وسوريا ومصر والسعودية والنرويج وهولندا وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا وكولومبيا في معرض جماعي، يتبارون من خلاله في قراءة تضاريس الوجه الإنساني. وستتنوّع مشاركات الفنانين بين الأحجام والمواد المستخدمة، إضافةً إلى التنوّع في الأساليب.
www.foresightartgallery.com

■ منحت «جائزة سيف غباش ـــ بانيبال للترجمة الأدبية» لعام 2011 للمترجم والشاعر الليبي الأميركي خالد مطاوع عن ترجمته لديوان «أدونيس: قصائد مختارة» الصادر عن مطبوعات جامعة «ييل» الأميركية. وجاء القرار بإجماع لجنة التحكيم على منح ترجمة خالد مطاوع الجائزة الأولى، واحتلت باربرا رومين المرتبة الثانية عن ترجمتها لرواية «أطياف» للكاتبة المصرية رضوى عاشور، كذلك حازت ترجمة مايا ثابت الثناء عن رواية «الوجوه البيضاء» للروائي اللبناني إلياس خوري. وقالت اللجنة المانحة للجائزة: «من المقدر لترجمة خالد مطاوع لهذه المختارات من قصائد أدونيس أن تصبح عملاً كلاسيكياً. فالترجمة سلسة ورشيقة، وتنقل أحاسيس أدونيس الحداثية بجمالية عالية إلى اللغة الإنكليزية».

■ أعلنت مؤسسة «المورد الثقافي» أسماء الفائزين في برنامج المنح الإنتاجية لعام 2011. واختارت لجان التحكيم 16 مشروعاً، من بين مئات المشاريع المشاركة. وضمّت لجان التحكيم مجموعة من الفنانين والأكاديميين العرب منهم علي بدر، وأسامة غنم، وعصام بو خالد، وكنان العظمة، وسيمون شاهين، وهالة العبد الله. وفاز بالمنح في مجال الفنون البصريّة منيرة القديري (الكويت)، ومحمد جحا (فلسطين)، ووائل قديح (لبنان). وفي مجال الموسيقى فاز رمزي أبو رضوان (فلسطين)، وكنان إدناوي (سوريا)، وفيروز كراوية (مصر). وعن فئة الأدب، فازت نسمة جويلي (مصر)، ومنى مرعي (لبنان)، ورنا زيد (فلسطين)، ومازن مصطفى (السودان). وعن المسرح فاز عبد الله الكفري (سوريا)، ونانسي نعوس (لبنان)، ومريم الدريدي (تونس). أمّا عن فئة السينما، ففاز كلّ من محمد رشاد (مصر)، وشيرين أبو شقرا (لبنان)،