◄ بدأت منظمة «مراسلون بلا حدود» رحلة البحث عن مدير عام جديد، بسبب نية المدير الحالي جان فرانسوا جوليار الاستقالة. وستكون مهمّة المدير الجديد معقّدة، فيما تشهد «مراسلون بلا حدود» تغييرات عدة، منها افتتاح مكتب في تونس، والعمل على تعزيز نشاطها في ليبيا.


◄ نظم عشرات العاملين في قناة «النيل للأخبار» اعتصاماً مفتوحاً أمس أمام مكتب وزير الإعلام المصري أحمد أنيس بسبب التضييق المهني والمادي الذي تمارسه الوزارة بحق المحطة. وردد المحتجون هتاف «يسقط يسقط حكم العسكر»، بما أن أنيس نفسه كان ضابطاً في الجيش المصري.

◄ أكد مصدر مقرب من الإعلامية دينا عبد الرحمن لـ«الأخبار» احتمال انتقالها قريباً إلى قناة «بي بي سي عربية» بعدما تلقّت عرضاً جدياً من القناة البريطانية الشهيرة. وما ساهم في ترجيح هذا الخبر هو انتقال ملكية محطة «التحرير» التي تعمل فيها عبد الرحمن حالياً إلى رجل أعمال محسوب على النظام السابق. وقد أدى ذلك إلى توقف برنامج «قلم رصاص» لحمدي قنديل، ومنع بث حلقة خاصة عن الثورة من برنامج «توك شوز» لدعاء سلطان.

◄ أعلن الداعية خالد عبد الله على صفحته الرسمية على فايسبوك توقف برنامجه اليومي «مصر الجديدة» على قناة «الناس»، وجاء ذلك بعد انتقادات عنيفة وجّهت إلى عبد الله بسبب هجومه المستمرّ على التيار الليبرالي في مصر، ومعارضي الحكم العسكري.

◄ تقوم يسرا حالياً بجلسات عمل مكثفة مع المخرج خالد مرعي، لوضع اللمسات الأخيرة لمسلسل «شربات لوز»، قبل انطلاق التصوير الشهر المقبل، على أن يكون المسلسل جاهزاً للعرض في رمضان 2012.

◄ انضمّت المخرجة اللبنانية ليلى كنعان إلى المجلس الاستشاري الخاص بمؤسسة «أبعاد ـــــ مركز الموارد للمساواة بين الجنسين»، وهي مؤسسة لبنانية غير سياسية، غير طائفية وغير ربحية وتهدف إلى تحقيق المساواة بين المرأة والرجل.

◄ يستعد المصري خالد عجاج لطرح أغنيته الجديدة «عيونك ليل» على الإذاعات المصرية بعدما انتهى من تسجيلها أخيراً. الأغنية التي كتبها محمود عبد العزيز ولحّنها حسن دنيا، سجّلت في مناسبة الذكرى الأولى لـ«ثورة 25 يناير».

◄ كُتب على صفحة باسل خياط على فايسبوك أنّه توقّف عن التمثيل في سوريا حتى إشعار آخر. وورد: «أعلن توقفي عن التمثيل في سوريا حتى إشعار آخر، في انتظار عودة سوريا إلى ما كانت عليه. شكراً لكل من هاجمني، وشكراً للمخرجة رشا شربتجي لمحاولتها مساعدتي... أنا في أبو ظبي حالياً في إجازة مفتوحة. شكراً للجميع».