■ ضمن سلسلة «12 ع 12»، أسدلت «دار المصوّر» (الحمرا/ بيروت) الستار أخيراً عن معرض «موزاييك» الجماعي، وها هي تفتتح عند الخامسة من مساء غد الجمعة، معرض «سمك، لبن، تمر هندي». هذا هو المعرض الفوتوغرافي الفردي الأول للإعلامي مهنّد الخطيب، ويحتوي المعرض على 50 صورة التقطها خلال تجواله في عدد من الدول، من بينها لبنان وفلسطين وتونس وليبيا وكوبا والولايات المتحدة. وسيخصص ريع بيع الصور لدعم جمعية «سند» للعناية التلطيفية، على أن يستمرّ المعرض حتى 2 آذار (مارس) المقبل.


للاستعلام: 71/236627 و 03/451774
[email protected]

■ رغم أزمة منطقة اليورو، نجحت «دار كريستيز» في تحقيق زيادة في نسبة مبيعاتها لعام 2011، بلغت نسبتها 9 في المئة. وبحسب وكالة «رويترز»، بلغت مبيعات دار المزادات البريطانيّة 3،6 مليار جنيه استرليني (حوالى 6 مليارات دولار)، مع إقبال الأثرياء على شراء التحف الفنيّة النادرة، للاحتفاظ بها كاستثمارات بديلة. وستدخل «كريستيز» سلسلة مزادات جديدة خلال الأسبوعين القادمين، وأعرب مديرها التنفيذي عن تفاؤله بـ «سوق الفنّ» لعام 2012.

■ بهدف دراسة واقع السينما اللبنانية، وقدراتها، نظّم برنامج «أوروميد» السمعي البصري الثالث التابع للاتحاد الأوروبي أخيراً طاولة مستديرة مع الفاعلين في القطاع السمعي البصري اللبناني. أشرف على إعداد هذه الطاولة المستديرة خبراء وحدة دعم تنمية القدرات لبرنامج الشراكة الاستراتيجية في منطقة جنوب البحر المتوسط (CDSU)، بالتعاون مع مؤسسة سينما لبنان. في خلاصات النقاش، اعترفت وزارة الثقافة بأنّ مساهمتها في تمويل القطاع السينمائي الوطني لا تتعدّى الـ 80 ألف دولار سنوياً، كما أوضح السينمائيون، أنّ المشاريع السينمائية والسمعية البصرية اللبنانية تجد مشقة في الصمود أمام المنافسة في السوق العالمية، رغم المساعدات الإنتاجيّة الخارجيّة.
www.euromedaudiocuel.net

■ وسط ترحيب نقدي واسع على صفحات الجرائد الفرنسيّة، انطلقت في باريس أخيراً العروض التجارية لشريط «على الحافة» للسينمائية المغربيّة ليلى الكيلاني. العمل حاز الأسبوع الماضي الجائزة الكبرى لـ «المهرجان الوطني للفيلم في طنجة». هذا هو الشريط الروائي الأوّل في مسيرة المخرجة بعد سلسلة وثائقيات، ويروي يوميات شابتين تعملان في ميناء السمك في مدينة طنجة وسط ظروف الفقر، والضغط النفسي والطبقي.

■ تحيى «الهيئة العامة لقصور الثقافة» في مصر، الذكرى الأولى لـ«ثورة يناير» في ميدان عابدين يومي 10 و11 شباط (فبراير) الحالي، ببرنامج فني ثقافي متكامل، يمتدّ يومين. وسيشمل البرنامج ورش رسوم للأطفال، ومعرضاً للكتاب، ومعرض فنون تشكيلية، وندوة شعرية، وجدارية شعرية، بحسب موقع «اليوم السابع»، كما ستقدّم فرقة «اسكندريلا» حفلةً موسيقيّة تستعيد خلالها أبرز أغنياتها الثوريّة.

■ «إنغرام ـــ رمز المرئيّ» عنوان معرض للمصوّر المغربي مصطفى أزِرْوال، تستضيفه «غاليري آرت فاكتم» (الكرنتينا ـــ بيروت) ابتداءً من الأربعاء 7 شباط (فبراير) الحالي. يستمرّ المعرض حتى 17 آذار (مارس) المقبل. للاستعلام: 01/443263
www.artfactumgallery.com