تثير المغنية السريلانكية البريطانيّة ميا (36 عاماً) الجدل دوماً... حين صوّرت كليب «ولدت حرةً» Born free (2010)، سُحِبت الأغنية عن يوتيوب بسرعة. صوّر الفيديو شرطة مكافحة شغب أميركيّة تقتحم بيوتاً آمنة، لاعتقال فتيان صهب تقتلهم بطريقة وحشيّة. حمل العمل نبرة متمرّدة، وساخرة، ووقّعه المخرج الفرنسي رومان غافراس (ابن كوستا). في تعاونها الثاني مع غافراس الابن، تجاوزت ميا كلّ التوقّعات، صادمةً جمهور الهيب هوب والبوب (على خطى ليدي غاغا؟).


بعد أيام قليلة على تحميل فيديو أغنيتها المنفردة الجديدة Bad girls على يوتيوب، تحوّل الشريط الجريء إلى حديث مواقع التواصل الاجتماعي، بين مؤيّد ومعارض. في المشهد الأوّل من هذا الكليب، الذي صوِّر في المغرب، نرى كلمة «البنات المتمرّدات» مكتوبةً بالعربيّة على جدار منزل مهجور. ثمّ تظهر M.I.A بأناقتها «التراش» المعهودة، وسط مجموعة من النساء المنقّبات والملثّمات كأنّها زعيمة عصابة. تهجم الفتيات بنبرة التحدي على حلبة الرالي، ويمارسن فنون القيادة بطريقة جنونيّة... سيارات «تعيث فساداً» في الرمال، وأخرى تنقلب على دولابين، وتظهر ميا مستلقيةً على سطحها وهي تقلّم أظافرها. ليست حلبات السرعة المشتعلة فكرة جديدة على مغنّي الراب، وميا واحدة من أشهرهم في بريطانيا، إذ انتخبتها مجلّة «تايم» الأميركية عام 2009 واحدةً من أكثر مئة شخصية فنيّة تأثيراً في العالم. لكنّ طريقة تنفيذ الفيديو، أعطت انطباعاً بأنّ M.I.A تهديه إلى النساء السعوديات الممنوعات من القيادة. تقول الأغنية: «عشن بسرعة/ متن شابات/ أيتها الفتيات المتمردات/ افعلن ذلك جيداً»، كما تحوي كلمات الأغنية إيحاءات شهوانيّة، إذ تلتبس فيها الإحالات بين القيادة، والسرعة، وممارسة الجنس، والتحرر من السلاسل. الفتيات يقدن، ويركبن السيارت بجنون، وحولهنّ مشجّعون رجال باللباس الخليجي التقليدي، يصفقون لهنّ.
توالت على فايسبوك ويوتيوب التعليقات المرحبة بفكرة الكليب وما تحمله من إحالات تحررية، وخصوصاً أنّ ميا آتية من خلفيّة فقيرة، وعاشت التشرّد واللجوء السياسي في طفولتها، فيما رأى معلّقون آخرون أنّ الفيديو يحمل خلفيّات سطحية، ويروّج لتنميطات استشراقيّة للعرب... مع ذلك، يبدو أنّ أغنية «الفتيات المتمرّدات» حجزت لميا مكانةً متقدمةً في سوق الأغنية الشعبيّة مع مطلع عام 2012. ها هي تشارك ملكة البوب مادونا في أغنيتها الجديدة Give Me All Your Luvin، وهذه مقدّمة (ترويجيّة) ممتازة لألبوم M.I.A. المرتقب الصيف المقبل.