◄ في فيديو بثّته قبل أيام على يوتيوب، أعلنت مجموعة Anonymous الحرب على إسرائيل. وفي بيان تلته المجموعة، التي نجحت أخيراً في اختراق الموقع الرسمي لرئيس الوزراء الإسرائيلي، أعلن القراصنة الجدد أنهم ينوون إزالة الكيان الإسرائيلي عن الإنترنت في غضون أيام، كعقوبة له على الجرائم التي يرتكبها بحقّ الشعب الفلسطيني.


◄ بعد غياب دام سنوات، يعود النجم عبد المنعم عمايري ليقف أمام كاميرا المخرج الليث حجو في مسلسل «أرواح عارية». وكان عمايري وحجو قد تعاونا سابقاً في مسلسلَي«أهل الغرام»، و«بقعة ضوء».

◄ كشف نضال سيجري عن مبادرة سورية هدفها «المصالحة الشعبية في محافظة حمص». وكتب النجم السوري على صفحته على فايسبوك: «مبادرة مواطنين سوريين... إلى كل الذين يرغبون أن نكون معاً... من أجل مصالحة شعبية في حمص... من أجل حمص وكل أهل حمص من كل الأطراف... ما رأيكم بالوقوف بين المتخاصمين لنشكّل درعاً بشرياً لحماية الناس من غضبهم؟». وختم رسالته بالقول: «أرجو منكم وضع اقتراحاتكم بالسرعة القصوى...».

◄ احتفلت الممثلة المصرية بسمة أمس بعقد قرانها على النائب البارز عمرو حمزاوي في حفلة عائلية من دون حضور الصحافيين. ويأتي ذلك بعد أشهر من الجدل المستمر حول العلاقة العاطفية التي تربط الفنانة بالسياسي المعروف.

◄ طرحت أصالة كليب أغنيتها «مش فاكر ليك» التي تؤدّيها مع المغني رامي صبري، على صفحتها على فايسبوك وعلى يوتيوب. الكليب تم تصويره عام 2009 فى لبنان وأخرجه زوجها طارق العريان وقد تعرض للتأجيل أكثر من مرة. من جهة أخرى، من المتوقّع عرض برنامج «صولا» على قنوات «الحياة» المصرية ابتداءً من الشهر المقبل.


◄ نفى نائب وزير الثقافة والإعلام السعودي عبد الله الجاسر نية الوزارة خصخصة الإذاعة والتلفزيون، كاشفاً أنها ستتحوّل إلى مؤسسات حكومية عامة مستقلة لها كادرها المالي والإداري، ومجلس إدارة يرأسه وزير الثقافة والإعلام عبد العزيز خوجة.

◄ انتهت عاصفة التحقيق مع المغنية اللبنانية مروى بسبب الفيديو الجنسي الذي صُوِّر أثناء التحضير لفيلم «أحاسيس». وقد حذّرت نقابة الموسيقيين المصريين المغنية اللبنانية من «عدم الوقوع في هذه الأمور مجدداً حتى لا تمنع نهائياً من الغناء في مصر». وجاء في قرار النقابة أن تعرّي مروى «لم يكن للعرض العام وإنما في كواليس التصوير وأن المسؤول عنه هو المخرج هاني جرجس». وقد تعهّدت المغنية ألا تقدّم أدوار الإغراء مجدداً.

◄ غادر أمس وحيد حامد غرفة العناية الفائقة في «مستشفى مصر الدولي» بعد إصابته بمشاكل في القلب والكلى. ومن المتوقّع أن يخرج السيناريست الشهير من المستشفى نهائياً بعد تحسّن حالته الصحية.