◄ كشف غسان بن جدو أنّ برنامجه الجديد على قناة «ميادين» سيحمل عنوان «رأي مع غسان بن جدو»، مضيفاً إنّه من المتوقّع أن تنطلق المحطة في 30 آذار (مارس)، وسيقدّم بعض السياسيين اللبنانيين والعرب برامج على شاشتها.


◄ فاجأ الممثل الشاب أحمد شاكر عبد اللطيف جمهور قناة «المحور» أول من أمس بتقليد متقن للرئيس المخلوع محمد حسني مبارك في إطار استعداده لتقديم مسلسل يروي قصة سقوط الرجل الذي حكم مصر 30 عاماً. وكان عبد اللطيف قد تألق قبل عامين في مسلسل «أسمهان» الذي جسّد فيه شخصية فريد الأطرش.

◄ أعلنت «الشركة العربية للإنتاج والتوزيع» طرح فيلم «حلم عزيز» لأحمد عز، وشريف منير، وصلاح عبد الله وإخراج عمرو عرفة يوم 11 نيسان (أبريل) المقبل في إشارة إلى عدم جدوى انتظار موسم الصيف الذي سيتزامن هذا العام مع الانتخابات الرئاسية.

◄ توفي أول من أمس ديفي جونز المغني الرئيسي السابق لفرقة Monkees في الستينيات عن عمر ناهز 66 عاماً إثر إصابته بأزمة قلبية حادة. وقال مدير أعمال المغني السابق إنّ جونز «توفي بينما كان نائماً» في منزله في ولاية فلوريدا الأميركية. وكانت فرقة «ذي مونكيز» التي ضمت الموسيقيين مايكي دولنز ومايكل نيسميث وبيتر تورك، قد اشتهرت بالعديد من الأغنيات وأبرزها «دايدريم بليفر» و«أيم آ بليفر». ورأى كثيرون آنذاك أن الفريق هو النسخة الأميركية من فرقة «البيتلز» الإنكليزية.

◄ تعقد غادة عبد الرازق قرانها اليوم على الإعلامي والصحافي المصري محمد فوده ضمن احتفال يقتصر على الأهل والأصدقاء. ويأتي ذلك بعد انتشار شائعة تفيد بأنّ عدداً من المحامين المصريين قرروا مقاضاة ممثلات مصريات على رأسهن غادة عبد الرازق وسميّة الخشّاب، بتهمة تقديم «أعمال تتضمّن مشاهد عري وخلاعة في أعمالهما السينمائية التلفزيونية»، وطالبوا برجمهما. لكن مصادر قالت لـ «الأخبار» إن الخبر يندرج في إطار الشائعات.

◄ أعلن جيمس مردوخ نجل رئيس مجلس إدارة «نيوز كوربوريشن» روبرت مردوخ استقالته الأربعاء من رئاسة «نيوز إنترناشونال» الفرع الذي يضم الصحف البريطانية من مجموعة وسائل الإعلام الأميركية في سياق فضيحة التنصت. وأعلنت «نيوز كوربوريشن» في بيان أنّ «جيمس مردوخ المدير التنفيذي المساعد، تخلى عن منصبه رئيساً تنفيذياً لـ«نيوز إنترناشونال» وسيركز جهوده على الانتشار الدولي لأنشطة تلفزيون المجموعة».
وسيحتفظ طوم ماكريدج المدير العام لـ«نيوز إنترناشونال» بمنصبه على أن يبقى تحت المسؤولية التراتبية لتشايس كاري، المسؤول الثاني في المجموعة.
وكانت قضية التنصت التي ما زالت تؤرق المجموعة الإعلامية قد انفجرت بعد الكشف عن تعرض البريد الإلكتروني للفتاة القتيلة ميلي دولر للقرصنة من قبل صحيفة «نيوز أوف ذي وورلد» التي كانت واسعة الانتشار في بريطانيا وأغلقتها المجموعة في تموز (يوليو) الماضي.