باشرت قنوات «نجوم» عرض كليب «مسألة سهلة» أول أغنية تصوّرها الفنانة اليمنية بلقيس أحمد فتحي مع المخرجة الإماراتية نهلة الفهد. انتظرت الفهد الطقس الممطر في لبنان لتصوير العمل الذي يتماشى مع أجواء الكليب الرومانسية. ليست المرة الأولى التي يختار فيها مخرج التصوير في «سوق الذوق العتيق» (شمالي بيروت). إلا أنّ الفهد استغلّت جمال الحجر لإضفاء خلفية تتماشى مع تركيز الكاميرا على وجه النجمة الشابة لتمكين المشاهد من حفظ ملامحها، علماً بأنّ أغنية «مسألة سهلة» حقّقت نجاحاً كبيراً في الخليج العربي بعد «غلا غلا» و«ديوان الشعر».


ترجمت الفهد معاني «مسألة سهلة» عبر تماسك في التصعيد في أحداث القصة المصورة وكلمات الأغنية التي كتبها «فزاع». أما ألحان فايز السعيد، فتماشت مع إيقاع التصوير. بداية موفقة جمعت فيها الفهد مشهد الفراق مع لقطات «فلاش باك» تعود ببلقيس الى المصادفة الأولى التي جمعتها بحبيبها.


أتقنت المخرجة التنقل بين إحساسين متناقضين: وجع الهجر وفرحة اللقاء الأول عبر لعبة «اللوك»، إذ إختارت لبلقيس مظهرين مختلفين: الأول كلاسيكي بالقبعة الإنكليزية ومعطف من الفرو مع تسريحة «شينيون». والثاني طلّة طفولية. ويبدو أنّ الفهد تعمّدت وضع «ستوري بورد» يحكي قصة عاشقة ثرية، ما منحها حرية اختيار الملابس والأكسسوار كالمجوهرات، وسمح لبلقيس بالخروج من نمطية الكليبات الخليجية، وخصوصاً أنّها امتثلت لخبير التجميل فادي قطايا، صاحب المدرسة الطبيعية في الماكياج. هكذا نراها في خمسة «لوكات» تجمعها البساطة.

وتركت المخرجة المسك لمشهد الختام: لوك أكثر قساوة برز في فستان بلقيس الأسود، وشعرها المفلوت وماكياج «دخاني» وأحمر شفاه فاقع ... هكذا نقلت بلقيس العاشقة لذّة الفوز بالحبيب بكلمات قوية «الحب ملعون أبوه ... لا ما تروم الهجر لو قلتلي رايم».




نانسي «ما عندها»



كشفت نانسي عجرم لمتتبّعيها على تويتر عن إمكان تأجيل كليبّها «مين اللي ما عندو» الذي تصوّره النجمة اللبنانية تحت إدارة مخرج أجنبي، لم تفصح عن هويته، لصالح مجموعة «فرفشة» من مجوهرات «داماس». والتأخير سببه العاصفة الثلجية التي تضرب لبنان. وكانت صاحبة «شخبط شخابيط» قد انتهت من مختلف التحضيرات الخاصة بالكليب الجديد، إذ اختارت الأزياء بمساعدة منسّقة أزيائها كارولين كاسيا، علماً بأنّ أغنية «مين اللي ما عندو» من كلمات نزار فرنسيس، وألحان سمير صفير، وتوزيع أحمد إبراهيم ومن ألبوم نانسي N7 الذي صدر عن «آرابيكا» قبل عامين.


سابين «مصيّفة»

في تعاون ثانٍ جمعها مع المخرجة إنغريد بواب بعد أغنية «آخر همك» (كلمات مروان خوري وألحانه)، صوّرت سابين أغنية «بيني وبينك» التي تستعد لإطلاقها قريباً. استغرق التصوير يوماً كاملاً في استديو داخلي، حيث تمّ استخدام كاميرا Alexa. «بيني وبينك» من كلمات إلياس الرحباني وألحانه، أبصرت النور للمرة الأولى بصوت هدى حداد ضمن العمل المسرحي «أيام الصيف» الذي عرض عام 1971. واليوم أعاد غسان الرحباني توزيعها موسيقياً، وسجلتها سابين بصوتها في استوديو إلياس الرحباني.