◄ أعلن المطرب الشعبي المصري سعد الصغير أنّ نيته الترشح للرئاسة كانت مجرد تمثيلية، كي يعطي درساً للقائمين على إدارة مصر في المرحلة الانتقالية، كيف أنهم لم يضعوا في شروط الترشح الرئاسة ما يمنع غير المؤهلين من التقدم إلى المنصب الرفيع، وهو الأمر الذي قلل من قيمة المنصب، و«أصبح كل من هبّ ودبّ يريد أن يكون رئيساً لمصر».


◄ نفى الفنان المصري حسن يوسف ما تردد عن تجسيده لشخصية البابا شنودة، مؤكداً أنّه يستعد لتجسيد شخصية الشيخ أحمد ياسين، الزعيم الروحي لحركة «حماس». وقال يوسف لـmbc.net إنّه يجب تقديم شخصية المناضل الفلسطيني أحمد ياسين في أضخم عمل درامي، «كي نرصد للأجيال ما قدمه هذا الرجل من تضحيات من أجل عزة الأمة الإسلامية». وعن أسباب قبوله تجسيد الشخصية، أوضح أنه يجسد الشخصية لأنه يريد أن يُظهر «القعيد الذي علّم الأمة القعيدة فلسفة المقاومة». وأضاف إنه سيتناول الشخصية من جوانب عدة، وهي سيرته كاملة، والمواقف التي تعرض لها، إضافة إلى فترات اعتقاله في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مشيراً إلى أن المسلسل سيكتبه السيناريست المصري أيمن سلامة، إضافة إلى مؤلف آخر من سوريا، اللذين يعكفان الآن على وضع الملامح النهائية للعمل.

◄ يعود المخرج سيف شيخ نجيب إلى الساحة، بعد غياب عام، من خلال مسلسل «صبايا 4» الذي كتبت نصه نور شيشكلي، وتنتجه شركة «بانة». وأكد شيخ نجيب لموقع «البوسطة» أنّه يقرأ حالياً نص العمل الذي يراه جيداً، مضيفاً إنّ هذا الجزء سيشهد العديد من المفاجآت، منها مشاركة نجوم من أربعة بلدان عربية. وأحداث هذا الجزء تجري في مكان مختلف قد يكون خارج سوريا. وأوضح أنّه لم يجرِ اختيار كامل نجوم المسلسل، لكنه أكد مشاركة ديمة بياعة، وجيني إسبر، وكندة حنا، ومحمد خير الجراح.

◄ تسافر الراقصة دينا إلى أميركا في بداية أيار (مايو) المقبل، حيث ستقدّم دروساً في فن الرقص الشرقي ضمن ورشة عمل بين 4 و5 و6 أيار. وقد طُبع عدد من البوسترات والدعاية لهذا الحدث، فيما حضور هذه الدروس سيكون بموجب تذاكر يُراوح سعرها بين 200 و300 دولار.

◄ دعت النجمة الأميركية مادونا المغنية بريتني سبيرز إلى تبادل قبلة جديدة معها على المسرح. وقالت مادونا في دردشة مع معجبين على موقع تويتر «بريتني سبيرز تعالي أرجوك إلى المسرح وقبليني من جديد، اشتقت إليك». وردت عليها سبيرز قائلة «إنه أمر مغر». وكانت مادونا وسبيرز قد تبادلتا قبلة شهيرة على المسرح خلال حفل توزيع جوائز «أم تي في» عام 2003.

◄ قررت النجمة الهوليودية جنيفر غارنر التخلي عن أنوثتها لبعض الوقت بغية تجسيد شخصية رجل في فيلمها الكوميدي المقبل «جونسون». ونقلت مجلة «لايف & ستايل» الأميركية أنّ جنيفر تؤدي دور «مسؤولة تنفيذية تُطرد من عملها، لكنها تستعيده بعد التنكر في زي رجل». وأضافت إنّ «جنيفر ستجسد شخصية من ريبيكا ميريت، التي تتحول إلى غريغ جونسون». ولم يحدَّد بعد موعد لإطلاق الفيلم الجديد، لكن التصوير سيبدأ في بداية الخريف.