■ اكتشفت الخبيرة الفرنسية الفير دي مانتونان في صالة «كريستي» لوحتين بحوزة أحد التجار الذي يجهل قيمتهما، وقالت إنّهما ترجعان الى القرن السابع عشر. اللوحة الأولى بعنوان «مأدبة الاله... زواج باخوس وماريان» رسمها هانس روتنهامر (1564 - 1625) والثانية بعنوان «المريخ وفينوس مفاجأة من فولكان» التي رسمها الفنان جواشيم وايوال عام 1610. وقدرت الخبيرة اللوحة الاولى بما يراوح بين 600 ألف الى مليون يورو. أما الثانية فتراوح بين 2.5 مليون و5 ملايين يورو.


■ حول «لماذا لم ينخرط الشعب اللبناني في حراك «الشعب يريد»؟» تتمحور ندوة «المجلس الثقافي للبنان الجنوبي» التي تقام في السادسة من مساء بعد غد الخميس في مقر المركز (نزلة برج ابي حيدر، بيروت). غرق الشعب اللبناني في انقاساماته الطائفية والمذهبية، الولاء الأعمى للزعيم، مواضيع ستجد حتماً طريقها إلى طاولة المحامين كميل داغر وماجد فيّاض اللذين يشاركان في الندوة التي تديرها المحامية وداد يونس.
للاستعلام: 01/703630

■ تجربة فريدة تقدّمها «مانكوبي» في عملها الجديد الذي يحمل عنوان «كِلّ آخر نفس». اجتمع مدير فرقة الرقص المعاصر الدنماركية الكوريغراف ينس بيريغارد بأربعة راقصين هم أوريليان الزوقي ويندي نمّور (لبنان)، وفرح صالح (فلسطين)، ومحمود ربيعي (مصر) وبمجموعة فنانين هم زيد حمدان، وجوليان عرب، وشادي الزين (لبنان) وإيلي يوسف (سوريا) ليخرجوا بعرض فريد يرتكز على تاريخ الراقصين وتجاربهم الشخصية وسط عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي. يفتتح العرض مساء الخميس المقبل في «مسرح مونو»، على أن ينتقل إلى مسرح «المدرسة الشرقية» في زحلة، ثم «مركز العزم الثقافي ــ بيت الفن» في طرابلس، فمسرح «الأتينيه» في جونية، فـ«مركز معروف سعد» في صيدا، ثم «ثانوية صور» ويُختتم في سجن النساء في منطقة بعبدا. للاستعلام: 70/727950

■ لبنان الطوائف بتعايشه الغرائبي يشكّل محور رواية شذا شرف الدين «فلاش باك» (دار الساقي) انطلاقاً من تجربة فتاة مسلمة في مدرسة مسيحية. العمل توقّعه الكاتبة مساء الخميس 14 حزيران (يونيو)، من السابعة حتى التاسعة مساءً في «دار المصوّر» (الحمرا، ساحة الوردية، خلف محطّة Mobil، باتجاه كليمنصو). للاستعلام: 01/373348

■ بعد النجاح الذي حققه فيلم «تيتا ألف مرة» للمخرج محمود قعبور، صدرت اسطوانة مدمجة لموسيقى الفيلم عن شركة DAXAR بعنوان «موسيقى محمود قعبور الرشيدي». تتضمن الاسطوانة مجموعة من سبعة تقاسيم لعازف الكمان والملحن محمود قعبور (1914- 1988)، سجّلها على اشرطة في غرفة نومه عندما كان اسير المرض في السنوات الاخيرة من عمره، بالاضافة الى موسيقى تصويرية من تأليف نبيل امارشي الذي ساهم أيضاً في توزيع بعض التقاسيم.

■ تفتتح «الجمعية اللبنانية للفنون/ رسالات» برنامجها الصيفي في معلم مليتا (جنوب لبنان) بعنوان «بعض حكاية» ابتداءً من 16 حزيران (كل يوم سبت عند الساعة الثامنة والنصف). يتخلل البرنامج عرض فيلم «33 يوم» (16/6) ومسرحية «حكي جرايد» التي هي كناية عن مجموعة اسكتشات ناقدة للمخرج ربيع أيوب (23/6)، وعرض برنامج «المسير» الاستكشافي لثغور المقاومة (30/6)، وفيلم «ملك سليمان» (7/7) ويختتم المهرجان بأوركسترا طهران في أول عزف حي لها في لبنان (14/7)