■ تحاول سحر اكتشاف ذاتها ورغباتها، لكنّها ستصطدم بسور منيع من التقاليد الذكورية، فتتأرجح بين أحلامها وواقعها الثقيل. هذا ما تحكيه جنى فواز الحسن في روايتها الثانية «أنا، هي، والأخريات» (الدار العربية للعلوم ناشرون)، التي توقّعها في السادسة من مساء اليوم في مقهى «تاء مربوطة» (الحمرا). للاستعلام: 01/350274


■ حفلة موسيقية سيعود ريعها إلى النازحين السوريين في الأردن، دعت إليها «مجموعة الأفراد المعنيين بالنازحين السوريين» (CIDS) و«مسرح البلد» عند السابعة والنصف من مساء السبت المقبل. ستحمل الأمسية عنوان «دق الإيقاع من أجل سوريا»، وتقام في «مسرح البلد» (عمان). للاستعلام: 0096264652005

■ أصدر «اتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين» بياناً وجّه فيه تحيةً إلى الكاتبة الأميركية أليس ووكر، التي رفضت أن تترجم روايتها The color purple إلى العبرية، احتجاجاً على السياسة العنصرية الإسرائيلية بحق الفلسطينيين (الأخبار 21/6/2012). وأثنى الاتحاد على موقف «هذه المثقفة الحرة ونضالاتها ضد أنظمة القمع والفصل العنصري، من أحلك فصول التاريخ الأميركي الحديث إلى جنوب أفريقيا الأمس، وفلسطين اليوم... ليؤكد أن الكرامة الإنسانية واحدة في أربعة رياح الأرض».

■ صدر أخيراً كتاب «الثورة والحضارة، واقع ومرتجى» (دار برس للصحافة والنشر) لمؤلفه أنطوان معوّض، الذي يضيء على «التطوّر المأساوي الكامن وراء الانتفاضات العنيفة والمتعرجة التي تقوم بها الجماعات التي ثارت فجأة على حكّامها، وصارت تسقطهم الواحد تلو الآخر». يستعرض الكاتب نماذج مختلفة من الثورات في العالم، معتبراً أن الثورة ظاهرة اجتماعية، لكن لا يمكن اعتبار كل الثورات، ومنها ثورة «الربيع العربي»، على أنّها ظاهرة حضارية.
■ منذ عام 2005، يعمل أليسيو رومنزي مصوّراً صحافياً مستقلاً في العديد من المطبوعات، لكن حالما هبّ «الربيع العربي»، وصلت حمّاه إلى المصوّر الإيطالي الذي قصد مصر وليبيا، حيث أسهم في توثيق الأحداث بعدسته. وفي شباط (فبراير) الماضي، وصل إلى سوريا، وتحديداً حمص والقصير. حصيلة رحلته تلك سنشاهدها في معرض «يحدث الآن...» الذي يحتضنه «هنغار أمم» (حارة حريك ـــ بيروت) بدءاً من الغد حتى 29 تموز (يوليو) المقبل. للاستعلام: 01/553604

■ في مؤتمره التاسع، يطرح «مركز عصام فارس للشؤون اللبنانية» ثيمة «تحديات الديموقراطية في العالم العربي على بساط البحث مع مجموعة من الاختصاصيين والباحثين والكتّاب». المؤتمر الذي ينطلق في التاسعة من صباح غد الجمعة في «قاعة مركز عصام فارس للمؤتمرات» (سنّ الفيل ـ شمال بيروت) يستعرض محاور عديدة، بدءاً من «التغيرات العربية وإدارة التنوع والتعددية» بمشاركة الطيب تيزيني (سوريا)، وعزام الأيوبي (لبنان)، ومحمد كمال الدين امام (مصر)، ورغيد الصلح (لبنان)، مروراً بـ «الحركات الإسلامية ومفهوم الدولة المدنية» مع أحمد موصللي (لبنان)، ليث شبيلات (الأردن)، قاسم قصير (لبنان)، هدى رزق (لبنان) وصولاً إلى «التغيرات العربية ودور المؤسسات العسكرية والأمنية» مع سمير العيطة (سوريا)، عبد الفتاح ماضي (مصر)، فريد الخازن (لبنان)، سامي كليب (لبنان). للاستعلام: 490561 /01

■ دعت «المؤسسة العربية لمسرح الدمى والعرائس» المهتمين والمهتمات من سكان لبنان الى المشاركة في برنامج الاقامة الفنية المتخصصة في مسرح الدمى والعرائس وفنون مسرح القناع. سينطلق البرنامج في الثاني من تموز (يوليو) ويستمرّ حتى 18 منه في «مسرح المدينة» (الحمرا ـ بيروت). للاستعلام: 01/343834