القاهرة | خلال أيام، يحتفل فريق عمل سيت كوم «لسة بدري» بانتهاء تصوير الموسم الأول المزمع عرضه حصرياً على شبكة تلفزيون «الحياة» في رمضان المقبل. يعدّ السيت كوم الأول من نوعه على مستويات عدة، بدءاً من الفكرة التي كتبها السيناريست وائل حمدي قبل عامين وتحكي قصة مجموعة من كبار السن الذين يعيشون في دار مسنين حيث لكل واحد قصة وماض يسكنه ومستقبل يفكر فيه. كما أنّه أول عمل أصلي تقدمه شركة Sony Pictures Television Arabia التابعة لشركة «سوني» العالمية.


علماً أنّ العمل الأول للشركة في الوطن العربي كان سيت كوم «الباب في الباب» المقتبس عن السيت كوم الأميركي الشهير «الكل يحبّ ريموند». كذلك، فإنّ السيت كوم هو الأول بالنسبة إلى معظم الأبطال، إذ تطل دلال عبد العزيز في شخصية صاحبة «دار العمر الطويل للمسنين». إنّها الشخصية القوية المتسلطة التي ورثت ثروة طائلة عن زوجها وفشلت في مشاريع تجارية عديدة قبل أن تقرر تحويل منزلها الخاص إلى دار لكبار السن. أما نزلاء هذه الداء فهم أربعة: إنعام سالوسة الشخصية البسيطة التي تعشق التلفزيون ولا تعرف العالم إلا من خلاله، ومحمود الحديني (الممثل المسرحي المعروف) في أول أدواره الكوميدي. يجسّد الحديني هنا شخصية ناقد منقطعاً عن الواقع وأفراد أسرته، فيلجأ إلى الدار، خصوصاً أنّ قصة عاطفية تربطه قديماً بدلال عبد العزيز. وفي الغرفة نفسها، يقيم معه الممثل المخضرم علي حسنين في شخصية اللص التائب الذي يهرب إلى الدار، بعيداً عن إغراءات زملاء المهنة الذين يريدون عودته إلى السرقة من جديد. أما الشخصية الرابعة فهي ليلى عز العرب التي تنحدر من عائلة ارستقراطية، وكان والدها يملك المنزل الذي حصلت عليه دلال عبد العزيز وتريد هي استعادته بأي طريقة. هكذا تقرر الاقامة في دار المسنين. إلى جانب هؤلاء، هناك الشابان محمد السعدني وايمان السكري اللذان يعملان في الإدارة، فيما حملت الحلقات توقيع المخرجين أحمد سمير فرج وتغريد العصفوري، مع مجموعة من ضيوف الشرف الذين يحلّون على العمل من بينهم أحمد خليل الذي يظهر بشخصيته التي يؤديها في سيت كوم «الباب في الباب» في مزج فريد من نوعه بين المسلسلين. وسيظهر خليل بعدما قرّر الهروب من زوجته ليلى طاهر في «الباب في الباب» فيلجأ إلى دار المسنين في «لسة بدري»، قبل أن تفشل المحاولة ويعود إلى السيت كوم الأول مرة أخرى. كما يطل الممثل الكوميدي سمير غانم في شخصية رجل يتودّد لدلال عبد العزيز من أجل الزواج منها لكنّها ترفضه، ما يسهم في زيادة جرعة الكوميديا في هذه الحلقة كون سمير ودلال متزوجين في الحقيقة.