تعتمد mtv في شبكة رمضان على البرامج الحواريّة والألعاب، وتدخل للمرة الأولى ساحة المنافسة الدراميّة وتعرض عملاً كوميدياً من الموسم السابق. وفي وقت الذروة، سيطلّ عبر القناة وسام بريدي ليقدّم «بالبحر سوا» (يوميّاً 20:45) للمخرج كميل طانيوس. واستقر بريدي على هذا الاسم بعدما حكي في الكواليس أن البرنامج سيحمل عنوان «من مينا لمينا».


وفي ظل انتشار البرامج التي تصوّر داخل المياه الإقليميّة اللبنانيّة، يصرّ بريدي في حديثه مع «الأخبار» على أن برنامجه سيكون مختلفاً، لافتاً إلى «أنني أول من أعلن تصوير برنامجي في البحر» في الحلقة الأخيرة من برنامج «بالهوا سوا». ويكشف «أننا نستقبل في كل حلقة أربعة ضيوف من الطبقة الفنية والسياسية والإعلاميّة، في إطار جديد ومختلف عن السائد». ولن يكون ضيوف هذا الموسم هم أنفسهم الذين ظهروا في المواسم الماضية، ويتكررون على كل الشاشات، إذ يشير بريدي إلى بدء التواصل مع فنانين من مصر وسوريا. وبعد انطلاق شركة Arab booking التي تعاقدت مع أكثر من 200 فنان حتى الآن، إضافة إلى فرق موسيقيّة واستعراضيّة عربيّة وأجنبيّة، هل ستساهم في تأمين ضيوف للبرنامج؟ الشركة التي يتولى رئاسة مجلس إدارتها جهاد المر، وهو المدير العام التنفيذي لـ mtv، أعلن ولادتها في حفل فني ضخم في Buddha Bar في وسط بيروت. لكن لن تكون وظيفتها رفد برامج المحطة بالفنانين، بل تأمين الحفلات لهم، لكن ما سيكون تأثيرها على البرامج؟ يشرح بريدي أنّ «الشركة تنتمي إلى مجموعة شركات المر، وليس غريباً أن يكون دورها إيجابيّاً على البرامج». كذلك تعرض المحطة برنامج «زي العسل» (يوميّاً 22:45) مع نيشان ديرهاروتيونيان ونسائه. ويستقبل الإعلامي اللبناني في البرنامج الذي يصوّر في «استوديو فيزيون» لمصلحة قناة «الحياة» المصريّة، وأعطي حق عرضه على قناة mtv، مجموعة من السيّدات الناجحات في المجتمع، ويتضمن فقرات عدّة ترصد القرارات المصيريّة التي اتخذنها الضيفات في حياتهن، والتحوّل بعد بلوغهن سن الرشد، ثم الرجال المؤثرين في حياتهن، وعما يخططن له في المستقبل. كذلك تعطي القناة لمشاهديها فرصة لربح الجوائز القيّمة من خلال برنامج ألعاب ومسابقات يقدّمه محمد قيس (يوميّاً 18:00).
وفيما تقاطع شاشة المرّ الدراما المصريّة والسوريّة؛ إذ لم تتعاقد على أيٍّ من المسلسلات التي أنتجت أخيراً في القاهرة ودمشق، اتفقت على عرض المسلسل الكوميدي «آخر خبر» للمخرج هشام شربتجي وبطولة ماغي بو غصن ووسام صبّاغ. فبعدما فشلت المفاوضات على «ديو الغرام»، قرّرت المحطة شراء إنتاج قديم تقاسمت إنتاجه شركتا «مروى غروب» و«إيغيل فيلم». ولعل الرهان الأهم عندها يتمثل في الجزء الثاني من «أجيال» للكاتبة كلوديا مرشليان والمخرج فيليب أسمر. وبعد تأجيله إلى موسم الخريف المقبل، تراجعت المحطة عن قرارها، وقررت أن تدخل به المنافسة مع الشاشات اللبنانيّة التي تهتم بالإنتاج المحلي هذا الموسم. وتتابع أحداث «أجيال 2» بعد مرور شهر واحد على الحريق الكبير في المجمّع السياحي، حيث يسكن معظم أبطال العمل. وتستكمل قصص الحب بين تيو (يوسف الخال)، وفرح (نادين نسيب نجيم)، وتضيء الحلقات الجديدة على الحياة الزوجيّة لنايلة (ورد الخال)، وسيرج (جو طراد الذي حلّ بديلاً لكارلوس عازار)، وكيفيّة تدخل غطّاس (مجدي مشموشي) في يومياتهما. ويدخل حياة تمارا (باميلا الكك)، المنتج لؤي (يؤدي دوره الممثل غسّان سالم الذي ينضم إلى أبطال الجزء الثاني)، إضافة إلى حكايات الشخصيات الأخرى وأبطالها يوسف حدّاد، وداليدا خليل، وجهاد الأطرش، وجويل داغر، ووسام حنّا. وبات معروفاً خروج عائلة ماهر (وسام حنّا) من الجزء الثاني، وكذلك كارلا بطرس التي تعود إلى المهجر. ليس سراً أنّ mtv لا تضع الموسم الرمضاني في جدول أولوياتها، لكنّها للمرة الأولى تقدّم برمجة تبدو أكثر ثراءً من الأعوام الماضية.