◄ حتى الآن، لم تنجح الشركة المنتجة لمسلسل «شمس الأنصاري» الذي يقوم ببطولته النجم محمد سعد في تسويقه لأي قناة مصرية. ويتردد أن سعد يشارك بنفسه في مفاوضات بيع المسلسل لإنقاذه من الخروج من سباق دراما رمضان.


◄ قال السيناريست طارق البدوي إنّ فريق عمل الفيلم الذي سيروي قصة الشهيد خالد سعيد، سيتواصل مع الممثل يوسف الشريف لأداء البطولة بعدما طلبت والدة «شهيد الطوارئ» إسنادها إلى الشريف الذي قدم شخصية مماثلة في «المواطن إكس» في رمضان الماضي.

◄ يطل الداعية المثير للجدل خالد عبد الله في برنامج «الخطايا السبع» في رمضان مع عمرو الليثي على قناة «المحور». وسيواجه الإعلامي المصري ضيفه بالاتهامات الموجَّهة إليه بسبب هجومه المتكرر على محمد البرادعي. وعلمت «الأخبار» أنّ الحلقة تضمّنت هجوماً عنيفاً من خالد عبد الله على الإعلامية هالة سرحان.


◄ نفى السيناريست بلال فضل لـ«الأخبار» ما تردد عن رفض الرقابة مسلسل «أخت تريز» الذي تؤدي بطولته الممثلة حنان ترك بسبب تناوله العلاقة الشائكة بين المسلمين والمسيحيين في مصر. وقال إنّ الرقابة لا تزال تشاهد الحلقات، ولا أزمة في هذا الخصوص. وسيعرض المسلسل على قنوات عدة في رمضان، من بينها «النهار» و«بانوراما دراما».

◄ تخوض سلاف فواخرجي تجربتها الأولى في مجال الإخراج؛ إذ تعكف الممثلة السورية على تصوير فيلمها «رسائل الكرز» في دمشق. ويتردد أنّ غسان مسعود سيشارك في المشروع.

◄ ينتظر أن تنطلق قناة خاصة بالمنقّبات في مصر خلال أول أيام رمضان. ومن المقرّر أن تبثّ محطة «ماريا» لمدة ست ساعات يومياً، وتقدّم برامجها منقّبات، وتركّز على الحياة الزوجية والنقاب. ويُمنع على الرجال العمل فيها أو حتى إجراء مداخلة هاتفية بأحد برامج الفضائية.

◄ تظاهر أكثر من مئة صحافي يوم الأربعاء الماضي أمام مقرّ «اللجنة السودانية» في الخرطوم احتجاجاً على الرقابة والقيود المفروضة على وسائل الإعلام. وتأتي التظاهرة بعد تجمعات احتجاجية قمعتها السلطات في الأسابيع الأخيرة. وسلم الصحافيون رسالة إلى اللجنة «احتجوا فيها على الرقابة والمضايقة المستمرة للصحافيين»، كما نقلت «وكالة فرانس برس».

◄ تعرض mtv اللبنانية مساء اليوم تيليفيلم «ندم» (20:45 ــ إنتاج Prime Production) الذي وضع قصته الواقعية نقولا حنّا، وتولى كتابة السيناريو والحوار جبران ضاهر، وأخرجته رندلى قديح. يروي العمل قصة عائلة لبنانية تعيش في جو مشحون بسبب الخلافات بين الزوج وزوجته بسبب اختلاف الديانة بينهما، ما يدفع الابنة «ندم» إلى الهروب من هذا المناخ من خلال الزواج، لكنّها لا تنسجم مع زوجها، فتعود بعد انقطاع إلى بيت عائلتها مع طفلها الرضيع. ثم يأتي الزوج ويخطف الابن وتمر السنوات إلى أن يقرر الطفل الذي صار شاباً أن يبحث عن أمه. تتوزع البطولة بين ألين لحود، يوسف حداد، أنطوان كرباج، تقلا شمعون، ويحل ضيفاً على العمل الوزير السابق بطرس حرب، والأب فادي تابت، ورئيسة لجنة حقوق المرأة سابقاً ليندا مطر، والإعلامية مي متى.