بمشاركة 14 دولة عربية وأجنبية، انطلقت النسخة الثالثة من «بيروت آرت فير» الذي تنظمه مؤسسة (ME.NA.SA) حتى يوم غد. ازدحمت قاعة «بيال» بالأعمال المعروضة التي تجاوزت اللوحة والمنحوتة، إلى التجهيز والفيديو والكوميكس والتصميمات الرقمية والمجوهرات. هكذا، بدا المعرض سوقاً للفن أكثر من كونه معرضاً ضخماً. المذاق التجاري يتفوق على التأمل الفني العادي. إنه حدثٌ مخصص للمقتنين الكبار وتجار اللوحات الذين تفضّلهم هذه المواعيد الفنية الضخمة على الجمهور العريض.


بيروت تسير على خطى «آرت دبي» في تثبيت موعد خاص بها على أجندة معارض الفن المعاصر. الفارق أن الحدث البيروتي يعوم على محترف محلي يمنح المعرض وجمهوره صدقيةً ما، بينما تغيب هذه الصفة نسبياً عن المعرض الإماراتي بسبب حداثة مستضيفيه بالفن التشكيلي. باستثناء هذا الفارق، تميل الكفة لمصلحة دبي، لجهة الضخامة والمشاركات الدولية والإقليمية الواسعة فيها، مقارنةً بحضور دولي خجول جداً في بيروت المكتفية بسمعتها كمختبر طليعي وبيئة متطورة لاحتضان الأفكار الجديدة. بهذا المعنى، يكاد يكون معرضنا محلياً وعربياً في ظل غياب الصالات العالمية الكبرى التي لا تجتذبها بيروت تجارياً وأمنياً، بينما لا تتردد في حضورها الخليجي الذي يحظى بفرصٍ أفضل للبيزنس والصفقات الكبيرة. قد نتعثر بلوحتين لأندي وارهول، وأخرى لتايبيس في جناح صالة برتغالية، لكن هذا يزيد من الإحساس بغياب الأعمال الأجنبية المهمة، ويعزز حضور الأسماء المحلية والعربية. في الحالتين، يصعّب ازدحام الأعمال تقييم ما نراه. المذاق الاحتفالي المصنوع من قبل المشاركين تنتقل عدواه إلى الزوار. الأحاديث الجانبية واللقاءات التجارية تتفوق على مشاهدة محتويات الأجنحة المشاركة. الأعمال المعروضة أقرب إلى كونها سلعة أكثر من أي وقتٍ آخر. إنها موجودة هنا لتتنافس على اجتذاب زبائن محدّدين، ولكن ذلك لا يعوقنا عن تمييز ما نراه بحسب جودته. نتوقف عند جناح كامل مخصص للرسام السوري المقيم في برلين مروان قصاب باشي. ننتبه إلى أعمال مميزة لحسين ماضي، وبول غيراغوسيان، ومحمد الرواس. تجتذبنا المذاقات المعاصرة في جناح «غاليري أجيال» التي تراهن على تجارب لبنانية وعربية على صلة بما يحدث اليوم في حركة الفن العالمي، ونرى طموحات مماثلة في أعمال متفرقة لنديم كرم، ومازن كرباج، وروي سماحة، وصفوان داحول، ووليد سيتي. على أي حال، الأسماء الشابة والتجريبية هي الطاغية في المعرض. لعلها إشارة إضافية إلى أن النكهة التجارية للحدث تتناسب أكثر مع البضاعة الجديدة.




معرض «بيروت آرت فير»: حتى غداً الأحد ـــ قاعة «بيال» (وسط بيروت) ـــ للاستعلام: 03/386979