القاهرة | تكرّس شهر الصوم موسماً للدراما، تنشط فيه الفضائيات المتخصّصة في المسلسلات وتستقطب نصيب الأسد من المشاهدين. فقد انصرف الجمهور عن متابعة البرامج الحواريّة والمنوعات، مع ارتفاع عدد الأعمال التي تعرضها قنوات الدراما، والمحطات العامة التي تمنح المسلسلات حصّة كبيرة من شبكة رمضان. ولم يعد مستغرباً ازدياد قنوات الدراما التي يلجأ بعضها إلى التعاقد على أعمال حصريّة وبرمجتها في مواعيد جاذبة للجمهور، مراهنة على توافر سيل من الإعلانات، وخصوصاً أن الحصة الإعلانيّة في رمضان هي الأكثر ضخامة خلال العام.


ويسمح العرض الرمضاني بأن تحتفظ تلك القنوات بحق عرضها الثاني بعد رمضان. وبهذا تبقى الشاشات عامرة بالمسلسلات طوال العام مع إعلانات التسوّق المنزلي، قبل أن يعود الموسم التالي وتتجدد المنافسة.
وتنقسم قنوات الدراما المتخصصة في مصر حالياً إلى نوعين: النوع الأول يرتبط بشبكات عامة هي «الحياة» وCBC و«النهار»، وتعرض ما تتعاقد عليه هذه الشبكات من أعمال. والنوع الثاني يتبع لقنوات ترفيهية فقط منها «بانوراما» و«ميلودي». هكذا تعطي القنوات المرتبطة بشبكات عامة وهي «الحياة مسلسلات» و«النهار دراما» و«سي بي سي دراما»، فرصة لجمهورها لمشاهدة المسلسلات في أكثر من توقيت. وهذا العام، تراهن «الحياة» على جمع أعمال الكبار على شاشاتها، فتعرض «فرقة ناجي عطالله» مع عادل إمام، و«باب الخلق» مع محمود عبد العزيز، و«الخواجة عبد القادر» مع يحيى الفخراني، و«عرفة البحر» لنور الشريف. كذلك حصلت على حقوق عرض «قضية معالي الوزيرة» مع إلهام شاهين، و«الصفعة» مع شريف منير وشيرين رضا، و«خرم إبرة» مع عمرو سعد، و«الباب في الباب» مع شريف سلامة وكارولين خليل، و«زي الورد» مع يوسف الشريف ودرّة. وسحبت الشبكة أخيراً مسلسل «الصقر شاهين» مع تيم حسن، بحجّة أن أجواء العمل تتشابه مع أحداث «عرفة البحر». هذا الأمر دفع الشركة المنتجة «كينغ توت» إلى البحث عن قناة بديلة تتعاقد على العمل كي تضمن وصوله إلى الجمهور المصري.
أما «النهار دراما»، فحصلت على حقوق عرض «فرقة ناجي عطالله»، و«خطوط حمرا» مع أحمد السقا، و«شربات لوز» مع يسرا، و«كيد النسا 2» مع فيفي عبده ونبيلة عبيد، و«طرف ثالث» مع محمود عبد المغني وعمرو يوسف وأمير كرارة، و«سر علني» مع غادة عادل وإياد نصار، و«سيدنا السيد» مع جمال سليمان وأحمد الفيشاوي وحورية فرغلي، و«أخت تريز» مع حنان ترك وأحمد عزمي، و«ابن موت» مع خالد النبوي وعلا غانم، وسيتكوم «عروسة يا هو» مع إدوارد ومي سليم ومنى هلا.
وتعرض «CBC دراما» مجموعة كبيرة من الأعمال منها أربعة تعرض حصرياً هي «مع سبق الإصرار» مع غادة عبد الرازق وماجد المصري، و«9 جامعة الدول» مع خالد صالح، و«البلطجي» مع آسر ياسين، وسيتكوم «حسن التنين» مع أحمد الفيشاوي، إضافة إلى أعمال أخرى تعرض بالتزامن مع قنوات أخرى هي «باب الخلق» مع محمود عبد العزيز، و«الزوجة الرابعة» مع مصطفى شعبان، و«طرف ثالث»، و«رقم مجهول» مع يوسف الشريف.
أما قنوات الدراما الأخرى، فينتظر أن تعلن مفاجآت إضافية خلال الساعات القليلة التي تسبق رمضان. وستعرض محطات «بانوراما دراما 1» و«بانوراما 2» و«بانوراما كوميدي» مجموعة مسلسلات منها «الإخوة الأعداء» مع صلاح السعدني، و«أخت تريز» مع حنان ترك، ومسلسل «البحر والعطشانة» مع رولا سعد، و«شربات لوز»، و«طرف ثالث» و«خطوط حمرا». أما «قناة ميلودي دراما»، فقد حددت مبكراً مسلسلاتها في رمضان 2012، وفي مقدمها «الزوجة الرابعة» مع مصطفى شعبان، و«سر علني» مع إياد نصار، و«سيدنا السيد» مع جمال سليمان، و«رقم مجهول». وبعدما ظل مصير مسلسل «شمس الأنصاري» مع محمد سعد مجهولاً في الأسابيع الماضية، أعلنت الشركة المنتجة «بلاك هورس للإنتاج»، أنه سيعرض على «أوسكار دراما» و«كايرو دراما». كذلك بدأت إعلاناته الترويجية على القناة الجديدة «صدى البلد» التي ستعرض أيضاً مسلسلي «أخت تريز» و«الصفعة». وتعرض «أوسكار دراما» و«كايرو دراما» مسلسل «خطوط حمرا». وكانت فضائيتا «أوسكار دراما» و«كايرو دراما» قد أعلنتا أنهما ستعرضان مجموعة أعمال حصريّة من دون أن تذكر أسماءها. وفي ظل انهماك القنوات المتخصصة بالتعاقد على المسلسلات، كان محمود بركة مالك «البيت بيتك دراما» مشغولاً بإدارة حملة مرشح الرئاسة الفريق أحمد شفيق، فما كان من المحطة سوى تأجيل إعلان مسلسلاتها حتى انتهاء «همروجة» الانتخابات. كما تعرض شبكة «تايم» على قناتي الدراما والكوميديا، مجموعة مسلسلات منها «شمس الأنصاري»، و «الزوجة الرابعة»، و«أم الصابرين» وإعادات لأعمال كوميدية. ويبدو أنّ مفاجآت القنوات ستستمر حتى الليلة الأخيرة قبل رمضان، وسط رفض الفضائيات كشف كل ما في جعبتها من أعمال، وبقاء أكثر من مسلسل معلّقاً، ينتظر شاشة تتبناه مثل «مولد وصاحبه غايب» لهيفا وهبي الذي يواجه دعوى من السيناريست مصطفى محرم الذي اتّهم أصحاب العمل بسرقة فكرة مسلسله «نوسة».