توصّل خبراء في جامعة «إسكس» البريطانية إلى أنّ معظم النساء لا يملن جنسياً إلى الذكور؛ فهنّ إمّا مثليات أو مزدوجات الجنس! الدراسة التي شملت 235 امرأة وقادها الدكتور غيرالف ريغر من قسم علم النفس في الجامعة، لفتت إلى أنّه حتى النساء اللواتي يؤكدن تفضيلهن ممارسة الجنس مع رجال، شعرن بالإثارة حين شاهدن فيديوات لرجال ونساء عراة.


وتوصّلت الدراسة إلى أنّ 82 في المئة من النساء اللواتي شملهن الاختبار شعرن بالإثارة لدى مشاهدة عراة من الجنسين. ولفت ريغر إلى أنّ 74 في المئة منهن، قلن إنّهن «مسقيمات جنسياً»، أبدين انجذاباً واضحاً للرجال والنساء معاً: «هنّ إما مثليات أو مزدوجات الجنس، لكن قطعاً لسن منجذبات إلى الرجال حصراً»، مؤكداً من جهة أخرى أنّ مظهر النساء في العلن لا يدلّ مطلقاً على «رغباتهن الجنسية».