احتج مسؤولون روس أمس على نشر المجلة الفرنسية الساخرة «شارلي إيبدو» رسوماً كاريكاتورية في عددها الأخير تصوِّر سقوط طائرة الركاب الروسية «إيرباص321» في مصر قبل أسبوع. جاء ذلك بسبب ربط «شارلي ايبدو» مقتل المدنيين الروس الذين كانوا على متن الطائرة، بالغارات الجوية الروسية في سوريا.


وأفاد عضو لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الروسي، إيغور موروزوف، بأنّ الرسوم تُعد إهانة لضحايا الحادث، واصفاً إياها بـ «المسيئة والمثيرة للاستغراب». من جهتها، سألت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا (الصورة)، عبر فايسبوك: «شارلي، ماذا ستفعلون بعد الآن؟». وكانت الطائرة الروسية المتجهة إلى سان بطرسبورغ، قد سقطت السبت الماضي قرب مدينة العريش (شمال شرق مصر)، وعلى متنها حوالي 220 شخصاً.