حان وقت صخب الروك والبانك في «موجو» (الحمرا/بيروت). النادي الحديث نسبياً يستضيف هذه الليلة إحدى الفرق الصاعدة في عالم البانك _ روك، بعدما نظم في السنوات الأخيرة عشرات الأمسيات التي طالت الجاز في الدرجة الأولى ثم البلوز وصولاً إلى الغناء العربي وغير ذلك من الأنماط. صحيحٌ أن النادي المذكور انطلق بصفته فسحةً حية للجاز، غير أنه اصطدم ربما بعدم إمكان الاستمرار من دون التنويع. هكذا فتح المجال للفرق المتاحة، البعيدة بدرجات متفاوتة عن عالم الجاز، موسعاً بذلك مروحته الجاذبة لشريحة أوسع من الجمهور المحلي، وبالأخص من يُتَّكَل عليهم لتغذية الحياة الليلية، أي الشباب.

إذاً، الليلة موعدٌ مع Black Lips التي تزور لبنان للمرة الأولى ضمن جولة في المنطقة. الفرقة الأميركية مغمورة نسبياً، أقله محلياً، لكنها تستحق اهتمام الجمهور الشاب المهتمّ بالغناء الغربي عموماً، والبانك _ روك الحيّ تحديداً، باعتبار أنّ شهرتها العالمية تأمّنت من خلال الأداء المدوّي في الحفلات وليس عبر الألبومات المسجّلة. تأسست الفرقة عام 1999، واعتمدت سياسة كلاسيكية في الشكل والمضمون. فتركيبتها تقوم على النواة الأساسية التي تشكل الفرق التي تعمل في هذا المجال الموسيقي (أي: غناء/غيتار، غيتار، باص ودرامز). أما أغانيها فتردّنا هي الأخرى إلى نكهة الثمانينيات والسبعينيات أو حتى أواخر ستينيات القرن الماضي. هذا لناحية الموسيقى، أو الصوت العام معطوفاً على أسلوب الأداء والعزف والألحان التي تنضح بالحنين إلى زمن ما قبل الإلكترونيات. أما على صعيد الكلمة، فتعتمد «بلاك ليبس» مواضيع اجتماعية راهنة/قديمة تطال المجتمع في أي مكان (التظاهر والشغب، تعاطي العقاقير، الصراعات السياسية/ الدينية...). ولكي يكتمل عقد «الريترو»، تذهب الفرقة إلى حدّ تبني أسلوب خاص في تصوير وإنتاج بعض كليباتها. هكذا نشاهد التقطيع الكلاسيكي والتصوير على طريقة الـ«سوبر 8» أو حتى من خلال استخدام الكاميرا المذكورة الشهيرة.
كما أسلفنا، تتكل الفرقة الأميركية على الأداء الحي بشكل أساسيّ. مع ذلك، بات في رصيدها ثمانية ألبومات صدر آخرها عام 2011 وحمل عنوان Arabia Mountain، واثنان منها عبارة عن تسجيل حيّ. أما زيارتها لبيروت فتأتي في ختام جولة إقليمية شملت قبرص ومصر والأردن...

Black Lips: 8:00 مساء اليوم ـــ «موجو» (الحمرا ـــ بيروت) ـــ للاستعلام: 70/796279