القاهرة | رغم أنه ينطلق اليوم، لكن حتى الساعات الأخيرة ظلت التفاصيل غائبة عن الصحافة وحتى عن لجنة التحكيم التي تتكون من: هاني شاكر، سميرة سعيد والملحن حلمي بكر. الأخير على سبيل المثال قال لـ«الأخبار» أمس إنّه لا يعرف من سيقدم البرنامج، فهو لم ير رزان مغربي خلال تصوير الحلقات التمهيدية في بيروت.


المفارقة أنّ برنامج «صوت الحياة» المخصص بالكامل لمشتركين مصريين، صوِّر بعيداً عن القاهرة في اعتراف صريح بافتقار استوديوهات المحروسة إلى الإمكانات الفنية اللازمة لهذه النوعية من البرامج. التجربة ليست الأولى في مصر ولا لحلمي بكر، الذي شارك قبل عشر سنوات في برنامج «ستار ميكر» (تقديم أمير كرارة ونيكول بردويل) الذي خرّج المغنيين شاهيناز واساف في ذلك الوقت. لكنّ الفارق كبير هذه المرة لأنّ البرنامج يدخل منافسة لن تكون سهلة مع برامج عدة شهيرة في هذا المجال، أبرزها على الساحة الآن: «ذا فويس» على mbc. لم يجد حلمي بكر أي غرابة في تزامن البرنامجين، بل اعتبر ذلك فرصة للحكم على مميزات كل منهما، مؤكداً أنّ فريق «صوت الحياة» مستعد للمنافسة. والأهم أنّ طبيعة المواهب تختلف بالتأكيد من برنامج إلى آخر، كما يقول بكر أشهر من تَخصص في تقويم المطربين الجدد في السنوات الأخيرة.
المفارقة أنّ بكر أكد لـ«الأخبار» أنّه لا يعلم حتى الآن من ستكون مذيعة الحلقات الأولى. تصريحاته تؤكد حالة التضارب التي جعلت مصدراً في قناة «الحياة» يقول إنّ الاتفاق النهائي مع رزان لم يكتمل بسبب الأجر، وفي اليوم نفسه، يرسل المكتب الإعلامي لـ«الحياة» بياناً عن البرنامج، من دون أي صور أو تفاصيل ولا حتى اسم مقدمة الحلقات، قبل أن تعلن رزان مغربي عن وجودها في القاهرة استعداداً للدخول في تفاصيل العمل. وقد أطلّت أمس الثلاثاء عبر برنامج «الحياة اليوم» للهدف نفسه، علماً بأنّه الظهور الثاني لرزان على المحطة نفسها بعد مشاركتها في برنامج «أنا والعسل» خلال رمضان. وبذلك، أنهت فترة طويلة من الغياب بعد أزمة الفيديو الشهير. وبدا أن على الجمهور أن ينتظر الحلقات الأولى ليعرف الطريقة التي سيسير عليها البرنامج الذي سيواجه تحدياً كبيراً في الانتشار عربياً بسبب اقتصار المشاركة على المصريين فقط. حتى لجنة التحكيم لا يمكن اعتبارها عربية كون سميرة سعيد تقيم في القاهرة منذ عقود، وهي موجودة حالياً في بيروت بعدما عادت من لندن لمتابعة دراسة ابنها الوحيد شادي. بينما يؤكد حلمي بكر أن التوافق كان حاضراً بين لجنة التحكيم في الحلقات التي سُجِّلت وأن الفروق بين العلامات تكاد لا تذكر. وهو ما يؤكد أنّ المواهب اختيرت بعناية، على أمل أن تنجح القنوات المصرية في كشف مواهب حقيقية، وهي المهمة التي احترفتها القنوات اللبنانية لسنوات طويلة ولا تزال.




«صوت الحياة»: كل أربعاء 00:00 (بتوقيت بيروت) على «الحياة 1»