◄ رفع تحريض نديم قطيش منسوب الحقد تجاهه، واتُّهم بالتحريض وإراقة الدماء، وخصوصاً على الشبكة العنكبوتية. إذ انتشرت التعليقات منددة بفعلته. والأكثر تعبيراً عن السخط هي المداخلات التي نشرها أصدقاء قطيش على حسابه الخاص على فايسبوك. إذ وصفوه «بالقاتل والمحرض» وعاتبوه كيف لم يكن في مقدمة الحشود المتوجهة الى السرايا!


وقد أنشئت صفحة «لمحاكمة المفتن نديم قطيش» بعد 30 دقيقة من الاشتباكات التي وقعت في السرايا. الصفحة يديرها شباب لبنانيون دعوا الى محاسبة قطيش أمام القضاء اللبناني لمحاولته افتعال «فتنة عمياء».
https://www.facebook.com/antiktesh

◄ خلال اليومين الماضيين، لوحظ أنّ otv ركّزت على المنحى الإنساني لتفجير الأشرفية وعلى الضحايا الذين سقطوا وكيفية إجلائهم ومساعدتهم. وواكبت نواب ووزاء التيار البرتقالي الذين وقفوا عند احتياجات أهالي الضحايا، فيما انشغلت أول من أمس بالاهتمام بقداس ذكرى اغتيال داني شمعون عبر النقل المباشر وتخصيص حلقة مسائية عن الذكرى.


◄ شنّ أحد الصحافيين السوريين المغمورين هجوماً على المخرج الليث حجو والممثل والمخرج نضال سيجري عبر صفحته الشخصية على فايسبوك. واعتبر الصحافي السوري أنّ مصير الاثنين سيكون الموت المحتم لأنّهما تركا البلد وهربا إلى بيروت، فاشتعلت المشاكل هناك. وقد أتى التعليق التحريضي في الوقت الذي تناقلت فيه بعض المواقع الإلكترونية خبراً يفيد بنجاة النجمين السوريين من تفجير الأشرفية بعدما كانا قريبين من مكان الانفجار.

◄ تداول روّاد الفايسبوك أمس صورة لمشاركة في تشييع اللواء وسام الحسن تحمل علم البرازيل.

◄ انتشرت أمس على فايسبوك صورة لتشييع جورجيت سركسيان التي قضت في تفجير الأشرفية، وتناقل كثيرون الصورة الحزينة وقارنوها بالحشود التي انتشرت في وسط بيروت، مبدين أسفهم على هذه الضحية التي لم يهتم بها أحد.

◄ من تعليقات الإعلاميين والصحافيين والكتّاب والناشطين على الفايسبوك، أمس:
- الآن فقط، فهمت ما يقصده تيار «المستقبل» بـ«مشروع الدولة». ناشطو «القوات» و«القاعدة» وأحمد الأسير يريدون اقتحام السرايا الحكومية. فهمتم ما هو «مشروع الدولة»؟
- وأخيراً... عرفت نادين لبكي «هلّق لوين»!
- لو أنّ السرايا تعرّضت للاقتحام من قبل جمهور 8 آذار في 2006، لكان مجلس الأمن قد أصدر قراراً تحت الفصل السابع ولكانت الجامعة العربيّة قد ولولت.