«فضيحة بكل المقاييس» هكذا وصفت سلوى النعيمي ما تعرضت له أخيراً النسخة الإنكليزية (دار «أوروبا إيديسيون») من روايتها «برهان العسل» (2009) من منع على يد شركة «آبل». الكاتبة السورية المقيمة في باريس قالت لـ«الأخبار» إنّ حذف الشركة لنسخة الكتاب من مكتبة «آي تيونز ستور» لبيع الكتب الرقمية بسبب «الغلاف غير المناسب» (امرأة عارية من الخلف) يؤكد «غباء الرقابة الذي أمسى معولماً، لا ينحصر بالبلدان العربية فقط». وفيما شددت دار «أوروبا إيديسيون» على أنّ النسخة الفرنسية (دار «روبير لافون») من الكتاب الصادرة عام 2007 لا تزال متوافرة على «آي تيونز»، تابعت بأنّها حاولت الرد على خطوة «آبل» العبثية بتمكين شركات أخرى من بيع الرواية بسعر أرخص، إلا أنّها فشلت؛ لأنّ كل المكتبات الرقمية رفضت تسويق الكتاب، معتبرة أن محتواه وأسلوبه «إباحيان»! استغربت النعيمي الحديث عن الكتاب بهذه الطريقة، مشيرةً إلى أنها لا تبحث عن الأسباب لأنها «عشوائية» دائماً، مضيفةً: «خدموني كثيراً، لقد روّجوا للعمل»!

(الأخبار)