سيلفي + أوريلي = «بريجيت». إذاً الفرقة الفرنسية «بريجيت» التي تقدِّم أمسية وحيدة غداً في «ميوزكهول» عبارة عن امرأة معنوية تتكوّن من شخصيّتين نسائيّتين طبيعيّتين. هذه الفرقة يعرفها حتماً متتبّعو القنوات الفرنسية وبرامجها الترفيهية الفنية. فقد حضرت «بريجيت» بأعمالها المنتشرة في فرنسا على أكثر من شاشة منذ السنة الماضية التي شهدت انطلاقة الفرقة بشكل قويّ إثر استعادتها أغنيةً بعنوان Ma Benz لأشهر وأوّل فرَق الهيب - هوب الفرنسية NTM (وهي اختصار عبارة سوقية على طريقة فناني الراب).


مرّة جديدة، يضرب «كاباريه دو موند» («المعهد الفرنسي في لبنان» و«ألفتريادس») موعداً لمحبي المنوعات الفرنسية، وتحديداً التجارب الصاعدة. أسماء كثيرة أخرى كانت متوقّعة بدلاً من «بريجيت». لكن يبدو أن للوضع الاقتصادي الرديء تأثيره على برمجة النشاطات الموسيقية، والمنظمون يأتون بفرَق جديدة لا يزال أجرها متدنياً، ويرفعون أسعار البطاقات (60 ألفاً و90 ألف ليرة لبنانية). صحيح أنّ الصالة المضيفة ضيقة، لكن بهذه الأسعار يمكن حضور أمسية لـ«أوركسترا برلين الفلهارمونية» لا لـ«بريجيت» (مغنيتان وثلاثة عازفين: غيتار، باص ودرامز)، وخصوصاً أنّ الفرقة لا تقدِّم جديداً مذهلاً على مستوى النص أو الموسيقى.
لِكلّ مِن الفتاتين، سيلفي وأوريلي، تجارب فنية سابقة. أوريلي تمتهن التمثيل (الفيلم الأشهر الذي شاركت فيه هو La Vérité Si Je Mens) منذ التسعينيات، إلى جانب تجربة غنائية سبقت اتحادها بزميلتها. سيلفي أيضاً ذات رصيد غنائي من خلال فرقتين أسستهما في السابق وعملت معهما لسنوات.
على مستوى الشكل، تعتمد «بريجيت» منطق الريترو، كالـ«لوك» الهيبي وأكسسوارات السبعينيات من أزياء ونظارات وأجواء تلك الفترة (في بعض الكليبات التي صوّرتها). أما موسيقياً، فنحن بصدد اجترار أنغام الفولك والبوب/ روك التي سمعناها آلاف المرّات، بالإضافة إلى نكهات عابرة من الكلِتسْمِر (موسيقى اليهود الغجر ويهود أوروبا الوسطى والشرقية). وإلى جانب الأغنيات الخاصة نصاً وموسيقى، لجأت الفرقة إلى استعادة كلاسيكيات لجوني هوليداي وجورج مايكل وThe Jackson Five... العنصر الناجح في هذه التجربة هو الأداء الثنائي، إذ تقدّم الفتاتان الأعمال على نحو متزامن، ما يولّد نبرةً خاصة ناتجة من مزج صوت رقيق وآخر عريض. لغاية الآن، أصدرت الفرقة ألبومين هذه السنة والسنة الماضية، هما Et Vous, Tu M’aimes? وEncore، وحازت جوائز تقدير محلية. وهنا نشير إلى أنّ البوستر المصمَّم للإعلان عن الحفلة البيروتية مستوحى من الغلاف المميَّز لألبوم الفرقة الأول (على طريقة رائد تصميم الأفيشات في فرنسا تولوز - لوتريك) مع فارق بسيط: حذف الملابس الداخلية من الرسم الذي يمثل أوريلي!



«بريجيت»: 9:00 مساء غد الأحد ـــ «ميوزكهول» (ستاركو ــ بيروت) ــ للاستعلام: 01/99666