تواصل «فرقة مزاهر» إحياءها لفنون الزار بشقيها الموسيقي والغنائي في فضاء «مكان» في القاهرة. الفرقة التي تحتل فيها المرأة دوراً أساسياً غناءً وعزفاً، ستحط في «مسرح المدينة» في بيروت، عند الثامنة والنصف من مساء الأحد ٢٢ أيّار (مايو) المقبل. تقود الفرقة الريسة مديحة (أم سامح) التي تؤدي معظم الأغاني، إلى جانب عزفها على الدف الذي يعدّ الآلة الرئيسية في موسيقى «الزار» مع الطنبورة والمنجور. يرافق «أم سامح» 10 أعضاء آخرين من الرجال والنساء؛ أبرزهم «عربي» و»صباح»، يعدّون الجيل الأخير لفن «الزار» الذي يكاد يندثر. في الحفلة، ستقدّم مزاهر مجموعة أغنيات ومدائح وموسيقى من تراث الزار الشفوي، الذي يزيد على 300 أغنية تقدّم على حوالى 40 مقاماً. من الزار المصري الذي يقسم إلى ثلاثة أنواع (الصعيدي، زار أبو الغيط والسوداني) ستقدّم الفرقة مجموعة أغنيات؛ أهمها: «يا شوقي عليك»، «مديح النبي»، «روكوشا»، «يا جمّال»، «يا عروسة»، «يا بنات المدرسة» وغيرها من الأغنيات التي ستعيدنا إلى أجواء الزار التراثية، علماً بأن أعضاء الفرقة يرفضون تصنيف عملهم ضمن الشعوذة (طرد الأرواح الشريرة) التي عادة ما تتداول كصورة نمطية عن فنون «الزار».


حفلة «فرقة مزاهر»: عند الثامنة والنصف من مساء الأحد 22 أيار (مايو) ــ «مسرح المدينة» (الحمرا ــ بيروت). للاستعلام: 76/309363