القاهرة| مساء أمس، بدأت قناة mbc4 عرض مسلسل «الجامعة». وكانت قد سبقت العرض الأول سلسلة من الإعلانات الترويجية «الصادمة» التي تضمّنت عبارات قد يعتبرها بعضهم غريبة عن الدراما العربية. وهي عبارات مقتبسة من المسلسل، مثل: «عندي موضوع عن تجارة المخدرات في الجامعة»، و«اللي اسمو أنور ده فعلاً إتحرش بيها»، «من غير ليه إنت مسلم وهي مسيحية»، «أنا عمري ما عشت قصة حب لا هنا ولا في السعودية»... وقد اختار صنّاع العمل عرضه أسبوعياً أسوة بالمسلسلات الأميركية، ولكن هل يمكن إقناع الجمهور العربي بالبثّ الأسبوعي بدلاً من اليومي الذي تعوّد عليه في رمضان؟ المنتج والمخرج عمرو قورة، يقول إنّ الأصداء التي سبقت عرض «الجامعة» تُبشِّر بالخير. ويضيف «أدّت صدقيّة الأحداث واقترابها من واقع الشباب العربي إلى تكوين حالة اهتمام واسعة في عدد من الدول العربية، لا فقط في مصر حيث جرى تصوير العمل».

ويؤكّد قورة أنه بعد عرض كل حلقة، سيُفتح نقاش بين الشباب على الإنترنت، وخصوصاً على «فايسبوك». كما أن القناة السعودية ستعيد الحلقة ثلاث مرات كل أسبوع بانتظار الحلقة الجديدة، «إضافة إلى أنّ مدة كل عرض هو 50 دقيقة، وبالتالي سيشاهد الجمهور الكثير من التفاصيل».
ورداً على كل من انتقد الإعلان الترويجي للعمل، يقول قورة إنّ السيناريو «يتناول العديد من القضايا في إطار مشوِّق. إذ إنّ الدراما هي الأساس لأن المسلسل اعتمد على دراسات في سبع دول عربية لمعرفة ما هي الدراما التي يرى الشباب أنها تعبّر عنهم». وهو ما يفسِّر الاستعانة بمجموعة كبيرة من الوجوه الجديدة التي لم تقف أمام الكاميرا من
قبل.
من جهته، يؤكد المشرف العام على المسلسل طارق أمين أنّ أزمة «عدم تقبّل الآخر» كانت نقطة مشتركة بين مختلف الشباب العربي الذين قابلهم صناع العمل قبل الشروع في الكتابة ثم التصوير. وانطلاقاً من هذا الواقع، يعرض المسلسل التفاعل بين شباب من جنسيات عربية مختلفة يلتقون يومياً في مكان واحد هو الجامعة.
هكذا نشاهد الممثِّلين العرب يتحدّثون بلهجاتهم الأم (السعودية، واللبنانية، والمصرية)، كما نتعرّف إلى نماذج مختلفة من طلاب الجامعات مثل الباحث عن الحب والارتباط الذي يملك طموحاً سياسياً، والمتشدد دينياً، بالإضافة إلى المتحررين اجتماعياً وجنسياً، وهؤلاء الذين أدمنوا على المخدرات. ويعيد المسلسل، المخرج السينمائي هاني خليفة إلى الأضواء بعد غياب استمر 7 سنوات أي منذ فيلمه الشهير «سهر الليالي».
ويعتمد «الجامعة» على ستة أبطال أساسيين، هم من مصر: نادية خيري، وأحمد الجندي، وأسامة جاويش، ومن لبنان كارمن بصيبص، ومن السعودية ريهام كابلي، وعبد العزيز المليفي، إلى جانب مجموعة من الممثلين المحترفين من مختلف الدول العربية، من بينهم تميم عبده، وتقلا شمعون، وفهد الغزولي، ورمزي لينر... أما السينارست محمود دسوقي، فكان هو المشرف على ورشة الكتابة. وفي وقت صوِّرت معظم المشاهد في «الجامعة الأميركية في القاهرة»، اختار فريق العمل تغيير اسم الجامعة في المسلسل، لتصير «جامعة الشرق الأوسط».



كل جمعة 22:00 على mbc4