تدعو جمعية «السبيل» و«نادي لكل الناس» بعد غدٍ الاثنين إلى حضور فيلمي «أنا أزرق» (14 دقيقة) لمحمد نور أحمد، و«بين الحدود» (17 دقيقة) ليارا بوريللو عاصي (الصورة) في «المكتبة العامة لبلدية بيروت».


يقول أحمد عن فيلمه إنّه منذ خروجه من «مخيّم اليرموك» السوري وقدومه إلى بيروت، «لم يفارقني هذا الحلم الذي كان يعود إلى المخيم المحاصر بالدمار والموت». أما «بين الحدود»، فيتطرّق إلى النازحين الفلسطينيين من سوريا إلى مخيم عين الحلوة اللبناني، عارضاً وجهتي نظر مختلفتين عن مأساة اللاجئين في لبنان وسوريا، على أن يلي عرضه حوار مع مخرجته.

عرض «أنا أزرق» و«بين الحدود»: 23 تشرين الثاني ــ 19:00 ــ «المكتبة العامة لبلدية بيروت» (الباشورة ــ مبنى الدفاع المدني). للاستعلام: 01/667701