تتهيّأ قناة «الجديد» لنشرة أخبار جديدة ومختلفة عن النشرات التي عرضت سابقاً، وخصوصاً من ناحية الديكور الذي سيشهد تغييرات عدّة. ورغم أن ورشة التغييرات بدأت، إلا أنّ المحطة لم تحدد بعد موعد انطلاق الحلّة المنتظرة للنشرة. ومن ضمن تلك التعديلات، ستبثّ المحطة فقرة ساخرة تُعرض في ختام النشرة ويقدّمها رامي الأمين (الصورة).


وفي هذا السياق، يشير الأمين في حديث إلى «الأخبار» إلى أن تلك الفقرة لم يتمّ الاتفاق بعد على اسمها، لكنها ستكون مخصّصة للتعليق على حدث آني متنوّع. ويضيف «مدّة تلك الفقرة نحو 3 دقائق فحسب، وليس بالضرورة أن تكون ساخرة، بل قد تكون حزينة ومؤلمة، وهي عبارة عن تعليق جدّي يلامس الوضع العام في البلد ومشاكله التي لا تُحصى». لا يعلم الأمين متى يبدأ عرض تلك الفقرة، مؤكداً «أنا جاهز لعرض المهمة الموكلة إليّ، ولكن التوقيت لم يُحدّد بعد. وقد لا تكون إطلالتي يومية، بل ربما 3 مرات في الأسبوع». إذاً، سيكون ختام نشرة أخبار «الجديد» مطعّماً بنكهة ساخرة تستعرض فيها أحداثاً مهمّة. فهل ينجح الأمين في مهماته الجديدة ويكون ناقداً جيداً؟