في تقاليدِ بعضِ القبائل الهندية، أنْ تَدفِنَ المرأةُ نفسَها حيّةً بعد موتِ زوجها.

أقترحُ أن نفعلَ نحن ذلك بعدَ رحيلِ زوجاتنا.
وما الخطأ في ذلك؟ (بل، وأينَ الخسارة؟)
فنحن لا نُحسِنُ فعل شيء. عاجزون عن تَدَبُّرِ شؤونِ حياتنا حين نقعُ في الوحدة. نَقّاقون ومثيرون للشفقة. لا نتقنُ حتى الثرثرةَ وفنونَ إضاعةِ الوقت (ولعلّهما الامتيازان العبقريان الأكبر للنوع البشري).

يقول العامّة: «الله يستر آخرتك!»
الشيءُ الوحيدُ الذي أفهمُه من هذا الدعاء:
«أنْ تكون أنتَ مَن يموتُ أوّلاً».
21/2/2015

«.......»
إذا صحَّ أنّ الإنسان يستطيع أن يعيش وحيداً،
فهذا يعني أنّ الحياة في خطر،
وأنّ الجنسَ البشريّ مهدّدٌ بالزوال،
بل... وجديرٌ به.
21/2/2015