الشارقة | الخيانة، الحاجة، التمرد، الانتماء، الفساد، والبوح، تيمات عامة يتمحور حولها «بينالي الشارقة الدولي للفنون» الذي ينطلق اليوم هادياً دورته للروح الثورية للشباب العربي. يحمل برنامج الدورة العاشرة طابعاً أكثر حيوية من الدورات السابقة، لا لناحية تنوّع المشاريع المشاركة وحسب، بل لاتساع الرؤى واشتمال البرنامج على الموسيقى، والعروض الأدائية، والمواعيد السينمائية.


القيّمون على الدورة، سوزان كوتر (القيّمة على مشروع غوغنهايم أبو ظبي)، ورشا سلطي (المديرة الفنية لمؤسسة «آرت إيست») بالتعاون مع هايك آيفزيان (فنان وناقد يعمل من شيكاغو)، منحوا التظاهرة اسم «حبكة لبينالي» Plot for a Biennial. سيتجوّل الجمهور بين الأروقة المختلفة ضمن قالب سردي، اعتمد في بنائه على مقاربة شبيهة ببنية شريط سينمائي. إلى جانب معارض الرسم، والتصوير، والنحت، والتجهيز الفني، تحتضن فضاءات البينالي الجديدة أعمالاً للفنان التشيلي ألفريدو جار، والفلسطينية إملي جاسر، والإيراني رامين حائر يزاده. وفي محيط متحف الشارقة ومنطقة التراث، تعرض أعمال جمانة عبود، وجوديث باري، وجوانا حاجي توما وخليل جريج. من ناحية أخرى، تستقبل زوايا مختلفة من المدينة القديمة أعمالاً أنجزت خصيصاً لهذا الفضاء، كأعمال البريطانية الفلسطينية روزاليند نشاشيبي، واللبناني وليد صادق، ولوحات جديدة للباكستاني عمران قريشي. ولا تتجاهل هذه الدورة أعمال عدد من الفنانين والمصورين أمثال فاتح المدرس، وعبد الله السعدي، ويوسف عبدلكي، وغيرهم... وستُعقد ورشة عمل تضم كلاً من المنظّر والناقد اللبناني جلال توفيق، والفنان البصري اللبناني وليد رعد، والناقد عمر برادة تحت عنوان «تعاون عابر للزمن». على برنامج السينما، ستعرض سبعة أفلام روائية طويلة وقصيرة منها شريط «طيب، خلص، يلّا» للبنانية رانيا عطية والأميركي دانيال غارسيا، إضافةً إلى شريط أكرم الزعتري الذي شارك أخيراً في «مهرجان البندقيّة» بعنوان «غداً كل شيء سيكون على ما يرام». كما يعرض الفوتوغرافي اللبناني جيلبير الحاج بعض أعماله، ويشارك أيضاً مواطنوه زياد عنتر وحاتم الإمام ورائد ياسين. يفرد البينالي مساحة خاصة للموسيقى مع ثلاث أمسيات تحت عنوان «مقطوعة لبينالي». كما يهدي حفلةً للمخرج الراحل عمر أميرلاي، مع السورية نُعمى عمران (لنا عودة غداً إلى الشق الموسيقي في الشارقة).
ضمن عروض الأداء، سيكون الجمهور على موعد مع عرض «فطر وورق تين» الذي صمّم رقصاته عمر راجح، بدعم البينالي وتمويله، وتؤديه مجموعة استوديو «مقامات« الذي يديره في بيروت، برفقة عازف الغيتار والعود محمود تركماني، وصوت فاديا طنب الحاج.
www.sharjahart.org/biennial