أين نجد نصوص شكيب خوري أو يعقوب الشدراوي؟ أين الوثائق التي تسمح بحفظ الذاكرة الثقافية اللبنانية؟ كيف يطّلع الجيل الجديد على نتاجات جيل الستينيات أو السبعينيات ومن تلاهما وسبقهما؟ يجد الباحث نفسه أمام معضلة حين يطرح هذه الأسئلة. الذاكرة الفنية اللبنانية لم تُحفظ بعد. الفنانون أنفسهم، لم يبادروا إلى ذلك. المؤسسات الرسمية والمحلية والدولية المعنية لم تؤدّ دورها هنا، ولا حتى الصحافيون أو المتابعون لفنون العرض في لبنان. المهتم بتوثيق هذه الذاكرة وحفظها، سيواجه كمّاً من الأسئلة والمشاريع المعلقة


، بعد يومين في «مسرح دوار الشمس». في اليوم العالمي للمسرح، وضمن برنامج مهرجان «50 يوماً/ 50 سنةً»، سيفتح النقاش في إمكان توثيق الذاكرة الفنية. علماً بأنّ عناوين ندوة «المسرح والتوثيق: إشكاليات ومشارف» (الرابعة من بعد ظهر الأحد 27 آذار/ مارس)، هي نواة مشروع توثيقي طويل النفس، يعمل عليه منظما الندوة الباحث أكرم الريس والفنّانة/ الباحثة حنان الحاج علي.
يشارك في الندوة الباحث أرنو شابرول في مداخلة «على آثار المسرح اللبناني: توثيق الزوال؟». سيتطرّق هنا إلى المشاكل التي واجهته أثناء الإعداد لأطروحة عن المسرح اللبناني. يشارك في الندوة الفنان وليد صادق في مداخلة بعنوان «في الأرشيف»، سيطرح خلالها نظريات عن أرشفة ذاكرة فنون العرض. مداخلة المسرحي والإذاعي محمد كريم ستتمحور حول «إذاعة المسرح من بيروت»، انطلاقاً من عمله على ملفّات «الإذاعة اللبنانية»، وبحثه عن علاقتها بالذاكرة المسرحية. أمّا محمد سويد، فعنوَن مداخلته «يتيم الحب». عمل المخرج اللبناني على تجربة يمكن إدراجها في إطار ما يسمى «creative memory»، أو حفظ الذاكرة بطريقة إبداعية عبر استعادته لـ«نساء عاشقات». العمل المقتبس عن نصوص عالميّة، عرض على «تلفزيون لبنان» في الستينيات، واستعاده سويد بنسخة جديدة خلال التسعينيات.
كعادتها، تتحدث حنان الحاج علي عن الندوة بشغف: «التوثيق المطلوب يجب أن يكون حيوياً، متحركاً، توثيق على علاقة مع الحاضر، بتقنيات عصرية». وتشدد الممثلة اللبنانية على ضرورة إدراج توثيق الذاكرة المسرحية والفنية اللبنانية عموماً ضمن الاستراتيجيات الثقافية الطويلة الأمد.
تَعِد ندوة «المسرح والتوثيق: إشكاليات ومشارف» بالكثير. يعرض خلالها عملان مسرحيان عثر عليهما في أرشيف الإذاعة اللبنانية، ولقطات مصورة من الإذاعة خلال الحرب. الوافدون إلى «دوار الشمس» سيجدون طاولة على المسرح خلفها شاشة، وحول المتحدثين جمهور يسأل... الكاميرا ستلتقط كل التفاصيل، والمداخلات، والحوارات، لحفظها لاحقاً. إنّه تمرين أولي على توثيق ورشة ثقافية.



«المسرح والتوثيق: إشكاليات ومشارف» ــــ 4:00 بعد ظهر 27 آذار (مارس) الحالي ــــ «مسرح دوار الشمس»(الطيونة، بيروت). للاستعلام: 01/381290