نداء من اللاذقيّة

  • 2
  • ض
  • ض

أصدر عدد من المثقفين وشخصيات المجتمع المدني في محافظة اللاذقيّة، بياناً يؤكّد أن الغالبيّة العظمى من السوريين ترفض أن «ينزلق البلد إلى هاوية الفتنة والخراب والدمار التي يتمناها المتربصون ببلدنا وشعبنا شراً، وفي مقدمهم الكيان الصهيوني وحلفاؤه، والطائفيون على اختلافهم». وانطلاقاً من «كون الشعب السوري (...) يريد الإصلاح والحرية والتقدم»، دعا الموقّعون ــــ وبينهم نبيل سليمان، ومنذر مصري، ومنذر بدر حلوم، ومنير شحود، ورامي مفتي، وجمال سعيد، وثائر ديب، وهنادي زرقا ـــ الرئيس السوري إلى «عقد مؤتمر وطني جامع (...) لبحث أفضل السبل الآمنة للشروع في بناء الدولة المدنية الديموقراطية». وحذّر البيان من اللجوء إلى «الحلول الأمنية» التي لا يمكن «أن ترغم الشعب على العيش بطريقة لا يريدها».

2 تعليق

التعليقات

  • منذ 7 سنوات مجد مجد:
    ‫اللاذقية بحاجة إليكم
    ‫إنهم حفنة من المغرضين علينا جميعاً حماية اللاذقية وسوريا معاً جميعاً لحماية سوريا الأسد
  • منذ 7 سنوات مجهول :
    ‫اللاذقية بقبضة العصابات و أنتم تنظرون
    ‫اللاذقية بيد العصابات من البلدان العربية و نحن نناشد الرئيس بشار الأسد بنشر الجيش السوري و التعامل بقبضة من حديد مع القتلة و المخربين و محاسبتهم أمام شاشات التلفزيون