■ الخبر المذهل وقع على جمهوره ورفاقه ومعارفه كالصاعقة. قاتل ملثّم أطلق النار، بعض ظهر أمس، على جوليانو خميس، بينما كان في سيّارته، أمام «مسرح الحريّة» الذي أسسه عام 2002 في مخيّم جنين، في الأراضي المحتلّة. هكذا وقع الفنان المسرحي الفلسطيني صريعاً في المكان الرمزي الذي يشكل محور تجربته ونضاله. جوليانو مير خميس عنوان لتجربة استثنائيّة، سياسياً وثقافياً، في التاريخ الفلسطيني الحديث. ابن المناضل الشيوعي الفلسطيني صليبا خميس، والمناضلة الاسرائيليّة أرنا مير التي جاءت إلى عدالة القضيّة الفلسطينيّة من أقصى الصهيونيّة، لتعتنق جراح هذا الشعب، وتنذر له حياتها ونضالها السياسي.


حكاية أمّه التي كرست نفسها للعمل مع الأطفال الفلسطينيين في مخيم جنين، من خلال المدرسة والمسرح، رواها جوليانو في فيلمه «أولاد أرنا»... وبعد رحيل أمّه، واصل نضاله بأشكال مختلفة، انطلاقاً من المسرح أيضاً. آخر أعماله مسرحيّة «الكراسي» عن أوجين أونيسكو التي تقدّم حالياً في مسرح القصبة في رام الله. هنا تجمّع الجمهور والزملاء والاصدقاء عفويّاً مساء أمس، بعد انتشار الخبر.

■ يستعيد «النادي الثقافي العربي» نشاطه، ويعدنا بندوة عن كتاب «أكواريوم» للصحافي والباحث عبيدو باشا. في جلسة حوارية يديرها رئيس النادي السابق عمر فاضل، سيتحدث المسرحي يعقوب الشدراوي والممثل شوقي متّى عن الكتاب، إلى جانب المؤلف، وذلك عند السادسة من مساء غد، في مقر النادي (شارع عبد العزيز/ الحمراء ــ بيروت).
للاستعلام: 01/345984
■ منذ اعتقالها في 31 آذار (مارس) الماضي، لا يزال مصير الشاعرة البحرينية آيات حسن القرمزي (20 عاماً) مجهولاً. وكانت القرمزي قد تعرضت لتهديدات عديدة بالاعتداء الجنسي، وأُخضع هاتفها للمراقبة، بعد إلقائها قصيدة مناهضة للنظام في ميدان الشهداء (دوار اللؤلؤة)، أثناء انتفاضة البحرين.
ولا يزال مكان احتجاز الشاعرة مجهولاً، فيما وضعت نقطة تفتيش أمنية أمام منزل أهلها، ومنع فريق «منظمة العفو الدولية» من زيارتهم.

■ شوارع رام الله ستجتاح «مسرح بابل» البيروتي. عند الثامنة والنصف من مساء 18 و19 نيسان (أبريل) الحالي، يستضيف جواد الأسدي العرض الفلسطيني السويسري «سماء خفيفة»، المقتبس عن نص للشاعر الفلسطيني غسان زقطان. تروي المسرحية يوميات منع التجوّل في رام الله، وستؤديها الممثلة تهاني سليم، التي أعدّت النص للخشبة، بالتعاون مع سوزانة ماري فراجة. العمل إنتاح مشترك من «مسرح بابل» و«المؤسسة الثقافية السويسرية». للاستعلام:01/744033

■ لا تضجر عايدة صبرا من ورش العمل. الممثلة اللبنانية ستنتقل هذه المرة إلى «مسرح مونو» (الأشرفية) لتقود محترف تطوير القدرة على التعبير، وتحقيق الذات، بين 19 و25 الحالي. للاستعلام: 03/562168

■ انطباعات من زياراتها إلى إسبانيا، نقلتها ماريا بوحبيب في معرضها الجديد. التشكيلية اللبنانية الشابة افتتحت المعرض أخيراً في «المركز الثقافي الإسباني» (وسط بيروت)، الذي ستُفتح أبوابه حتى 8 نيسان (أبريل) الحالي. للاستعلام: 01/970253