■ ها هي نادين لبكي تضع اللمسات الأخيرة على فيلمها الجديد. بعد شوارع بيروت في «سكّر بنات»، ذهبت المخرجة والممثلة اللبنانية هذه المرة إلى قرية دوما في جبال البترون (شمال لبنان)، لتصوّر حكاية نساء من قرية مختلطة، يحاولن بشتّى الوسائل إلهاء رجالهنّ عن الفتنة! بانتظار الإعلان الرسمي لموعد العرض، تتحفّظ لبكي على ذكر اسم فيلمها بالعربية فيما تناقلت المواقع الأجنبية عنواناً موقتاً بالفرنسية والإنكليزية هو «والآن، إلى أين؟» Where do we go now؟


■ على هامش برنامج «مهرجان بيروت للرقص المعاصر» وتماماً ككل عام، يقدّم Bipod سلسلة عروض سينمائية عن الرقص، أبرزها أفلام عرضت ضمن مهرجان «سيني دانس الدولي» في هولندا. على البرنامج وثائقي لا يفوّت، أنجزه الألمانيان آنا لينسل، وراينر هوفمان، بعنوان «الأحلام الراقصة». يتناول الشريط تجربة مثيرة في حياة الكوريغراف الألمانية الشهيرة بينا باوش (1940 ـــــ 2009) حين قررت تمرين مجموعة من المراهقين على أداء أحد عروضها. يعرض الفيلم عند السادسة والنصف مساء السبت 16 نيسان الجاري في «مسرح المدينة» (بيروت). للاستعلام: 01/343834



■ يحتفي «المهرجان الدولي للفيلم الشرقي في جنيف» بالسينما اللبنانية في دورته التي تنطلق اليوم وتستمرّ حتى 17 نيسان (أبريل) الجاري. بالتعاون مع وكالة Z link ستعرض مجموعة أفلام لبنانية تتنوع بين الوثائقي، والروائي، وأنتجت في السنوات الأخيرة. على البرنامج شريط «شتي يا دني» لبهيج حجيج، و«يا نوسك» لإيلي خليفة وألكسندر مونييه، و«بوسطة» فيليب عرقتجني، و«شو صار» لديغول عيد وغيرها، إضافةً إلى مجموعة أفلام قصيرة. www.fifog.com

■ ضمن سلسلة أنشطته السينمائية، يحتفي «نادي لكلّ الناس» بكل من برهان علوية ومحمد ملص. عند الثامنة والنصف من مساء بعد غد الأربعاء. يعرض النادي شريطين للسينمائي اللبناني هما «إذا الشعب يوماً» و«في الليلة الظلماء». اللقاء في «مسرح بيروت» (عين المريسة) الذي يحتضن أيضاً عند السابعة والنصف مساء الخميس، شريط «الليل» لملص. ويزور السينمائي السوري بيروت، بدعوة من «نادي لكل الناس» و«المجلس الثقافي للبنان الجنوبي»، إذ يعرض شريطه «حلب مقامات المسرة» السادسة مساء الجمعة، في مقر المجلس في النبطية.
للاستعلام: 03/888763

■ ترسم دانيال عربيد بيروت شهوانية غامضة، عابقة برائحة الجنس والفتنة. صاحبة «معارك حب» (2004) أطلقت أخيراً الشريط الإعلاني لفيلمها «فندق بيروت» Beyrouth Hotel الذي يُتوقع أن يشارك في «مهرجان كان» في أيار (مايو) المقبل. علاقة بين محام فرنسي (شارل برلين) ومغنّية شابة (دارين حمزة)، تدور رحاها في العاصمة اللبنانية، قبل أن تحوم الشكوك حول كون العشيق الأجنبي... جاسوساً.



■ ستة أفلام قصيرة نالت جوائز في «مهرجان كليرمون فيران للأفلام القصيرة»، ستعرضها «البعثة الثقافية الفرنسية»، بالتعاون مع «متروبوليس أمبير صوفيل». تحت عنوان «عيد الأفلام القصيرة»، سنكون على موعد مع سلسلة أفلام من أرمينيا، وفرنسا، وكندا، والصين، وألمانيا، وبريطانيا، تعرض في ليلة واحدة مساء الأربعاء 20 نيسان الجاري. للاستعلام: 01/420200