◄ في التحيّة التي وجّهتها «الأخبار» (عدد أمس) إلى عبد الكريم فخراوي، أدّى التباس مؤسف إلى الخلط بين الناشر البحريني المذكور الذي سقط تحت التعذيب خلال اعتقاله، والناشط الحقوقي عبد الهادي الخواجة الذي لا يزال في قبضة الأمن البحريني، ونتمنّى له كل الصحّة في انتظار أن يستعيد حريّته سريعاً.


نصّ «التويتر» الذي أشرنا إليه في المقالة، هو لزينب الخواجة، وتصف فيه الظروف الوحشية لاعتقال والدها... ولا علاقة له بأسرة الشهيد فخراوي. القاسم الوحيد بين فخراوي والخواجة هو القمع البوليسي الذي تتعرّض له المعارضة البحرينيّة تحت المظلّة الوهّابيّة، فاقتضى الاعتذار من مقرّبي المناضلين الشهيد والأسير، وكاتب المقالة زميلنا نادر المتروك، وقرّاء «الأخبار».

◄ تردّد بقوة أنّ أوكتافيا نصر وقّعت عبر شركتها الاستشارية اتفاقاً مع رئيس مجلس إدارة lbc، بيار الضاهر، يتضمن إعادة هيكلة غرفة الأخبار وتطوير النشرات الإخبارية الأرضية والفضائية والبرامج السياسية. وقد أثارت هذه الخطوة انزعاجاً عند المسؤولين عن الأخبار، على اعتبار أنّ أوكتافيا كانت تعمل مراسلة تحت إمرتهم في المحطة قبل عقدين.

◄ قال عضو مجلس إدارة «رابطة الحقوقيين السورية» المحامي فيصل سرور «إنّ بعض الفضائيات عملت على تضخيم الأحداث في سوريا وتلوين الأخبار بما يوحي بالمصداقية وهو بعيد عنها». وأضاف أنّ «الرابطة تعمل على جمع القرائن والأدلة لتقديمها الى الجهات القضائية المختصة في سوريا وفي البلاد التي تنطلق منها هذه الفضائيات». ولم يكشف عن أسماء المحطات التي سيتم الادعاء عليها، مشيراً الى أنّ «القرائن والوثائق تشير إلى بعض المحطات العربية والدولية».