◄ أصدرت قناة «الجزيرة» تعميماً إدارياً لموظفيها بعدم التعامل مع غسان بن جدو، وبأنّه لم يعد مديراً لمكتب القناة في بيروت، في انتظار تعيين خلف له. وأكّدت مصادر مقرّبة من الإعلامي المعروف أنّه عدل نهائياً عن الزيارة التي كان ينوي القيام بها للدوحة.


◄ انتقد نجدت أنزور الروائية أحلام مستغانمي التي استبعدته عن إخراج الجزء الثاني من مسلسل «ذاكرة الجسد» المقتبس عن روايتها بالعنوان نفسه. وأشار المخرج السوري إلى أنّ «إخراجي الجزء الأول من المسلسل لم يكن على حساب عمل آخر، بل أعطيته من وقتي وجهدي كثيراً. والدليل النجاح الجماهيري الذي حققه في رمضان الماضي»، علماً بأنّ صاحبة «عابر سرير» أوكلت مهمة إخراج الجزء الثاني إلى حاتم علي.

◄ حددت إدارة «التحرير» يوم الاثنين المقبل موعداً للافتتاح الرسمي للقناة التي يشرف عليها الصحافي إبراهيم عيسى. ومن المنتظر أن يشارك في تقديم برامجها الإعلاميون والصحافيون محمود سعد، وبلال فضل، وعمر طاهر، ودعاء سلطان، وخالد كساب، وعز الدين شكري ومجموعة من شباب
الثورة.

◄ أصدر قرابة مئة فنان وصحافي مصري بياناً تضامنياً مع الشعب السوري في إطار ما يتعرض له من «تنكيل وقمع من نظام الرئيس بشار الأسد». وناشد البيان الفنانين السوريين بالوقوف إلى جانب شعبهم حتى «لا يتعرضوا لرد فعل عنيف من الجمهور المصري الذي لن يقبل استضافة فنانين انحازوا للديكاتورية والظلم».