◄ تهدي دلال البزري كتابها «مصر التي في خاطري» (دار الساقي) إلى شهداء «ثورة 25 يناير». الكاتبة والباحثة اللبنانية تعود هنا إلى ما قبل سقوط نظام مبارك. تحكي أوجهاً من حياة المصريين في ظل الفقر والفساد والقمع قبل أن يستيقظ البركان، كما ترصد الحالة الدينية وتمظهراتها في يوميات الناس، وصولاً إلى المثقفين ودورهم في تحمل مسؤولياتهم.


◄ صدر العدد الـ66 من مجلة «نزوى» الفصلية الثقافية التي تصدرها «مؤسسة عُمان للصحافة والنشر والإعلان»، ويرأس تحريرها الشاعر سيف الرحبي. طبعاً، يواكب العدد الثورات والانتفاضات في العالم العربي من خلال مقالات عدة، فيما تتخلل العدد لقاءات مع كتاب وروائيين بارزين، أولهم البيروفي ماريو بارغاس يوسا. وفي السينما، سنتوغل في دور المونتاج في السينما انطلاقاًً من تجرية السينمائي الروسي اندري تاركوفسكي، إضافةً إلى الأبواب الاعتيادية في الرواية والنقد والترجمة.

◄ «ثلاثون حكاية» (مكتبة بيسان) رافقت عشرين سنة من الكتابة الروائية والشعرية والمسرحية وضعها جاد الحاج في فترات مختلفة، ونُشر بعضها في صحف عدة. الكاتب والصحافي اللبناني جمع هذه الحكايات بين دفتي كتاب مليء بالفكاهة والطرافة والغرابة أيضاً.

◄ 30 شاعراً أرجنتينياً انتقلوا أخيراً إلى لغة الضاد. «شعراء من الأرجنتين» (دار نلسن ـــــ ترجمة صباح زوين) يفتح نافذة ليتعرّف القارئ اللبناني والعربي إلى المشهد الشعري الأرجنتيني اليوم وهواجسه وقضاياه.

◄ عن «المركز الإسلامي الثقافي» في بيروت، صدر «في وداع السيّد»، الذي يتضمن 265 مقالاً ودراسة عن رحيل العلامة السيد محمد حسين فضل الله، كانت قد كتبت ونشرت في العديد من وسائل الإعلام والمواقع، أو ألقيت في بعض الاحتفالات والندوات، أو جاءت في إطار نَعي المرجع الراحل. وهي تتناول حجم الدور الكبير الذي اضطلع به في حياته وتفاعل عدد كبير من المثقفين العرب والمسلمين مع أفكاره وطروحاته.

◄ يعنون شكيب خوري مجموعته «الحفرة» (مكتبة بيسان) باسم أطول قصة من قصصها الاثنتي عشرة، زاعماً في المقدمة أنها في الأصل مخطوطة تضم يوميات بطلتها. النص المزين بعملات ورقية لبنانية كتب عليها بشرٌ مجهولون عبارات متنوعة، يلاقي النفس التجريبي الذي سبق للقارئ أن لمسه في مؤلفات وعروض الكاتب والمسرحي اللبناني، الذي يمزج بين الوهم والواقع وبين الغريزة والعقل، بينما يستثمر في القصص الأخرى خبرة مماثلة في السرد والحوار.

◄ في العدد الـ86 من مجلة «الدراسات الفلسطينية» التي تصدر عن «مؤسسة الدراسات الفلسطينية»، نقرأ عن الولادة الجديدة للعالم العربي (برهان غليون) وملاحظات عن الثورات المتنقلة في العالم العربي (رشيد الخالدي)، ونقف مطولاً عند «ثورة الكرامة» التونسية (محمد لطفي اليوسفي) وصولاً إلى قضية فلسطين وقراءة في حق العودة (أريج صباغ خوري ونديم روحانا) ومخيم شاتيلا (جنى نصر الله) والحراك الشعبي الفلسطيني (خليل شاهين) والارتباك الذي تعيشه إسرائيل (امطانس شحادة).