عادت هالة سرحان إلى القاهرة حيث استُقبلت استقبال الفاتحين بعد سنوات على إبعادها القسري عن أرض الكنانة، إثر حلقتها الشهيرة عن «فتيات الليل»، التي قدّمتها ضمن برنامجها الشهير «هالة شو» على «روتانا سينما» في نهاية 2006. ومن بيروت، قدّمت الإعلامية المصرية مع المخرج سيمون أسمر برنامجاً رمضانياً بعنوان «قناة 5 نجوم» على «روتانا موسيقى». يومها، كانت «روتانا» بقياداتها تذهب نحو استغلال الضجة الكبيرة التي أثارتها مغادرة سرحان المحروسة، لكنها فشلت أيضاً في تجربتها، وانتهت بعودة سرحان إلى دبي والولايات المتحدة حيث يقيم زوجها. مع ذلك، ظلت الشركة السعودية تساندها، وحظيت بدلال خاص من الأمير الوليد بن طلال، الذي كان ولا يزال يراهن على حضورها في قنواته كمفتاح إعلامي مهم في دخول القاهرة، بعدما فشلت سياسة «روتانا» في التعامل مع نجوم الغناء المصريين.

لكن سرحان العائدة إلى القاهرة تستعد اليوم لإدارة محطة «روتانا مصرية»، التي تبصر النور بداية حزيران (يونيو) المقبل (راجع «الأخبار» عدد 9 أيار/ مايو 2011). وقد تردد أنّ برنامجها مستوحى من برامج الثورة التي انتشرت كثيراً على الفضائيات بعد «ثورة 25 يناير». ويتوقع أن يحمل البرنامج عنوان «ناس بوك» فيما يعمل فريق عمل آخر على إعداد برامج شبابية خاصة للقناة الوليدة. وعلمت «الأخبار» أن هناك تعاوناً بين lbc اللبنانية والقناة المصرية عبر ما بقي من موظفي «روتانا» داخل «المؤسسة اللبنانية للإرسال» في منطقة أدما (شمال لبنان)، إذ يجري الإعداد لبرامج فنية خفيفة تصوّر في لبنان، منها «سباق الأغنيات»، الذي سيُعرض في الأسبوع الأول من انطلاق «روتانا مصرية». وقد صورت الحلقة الأولى منه في استديوهات «باك» التابعة لـ lbc، فيما تقضي الخطة بعدم فتح ميزانيات ضخمة للبرامج المزمع تنفيذها ريثما تتّضح الصورة السياسية العامة في المنطقة العربية.
هالة سرحان كسبت الرهان ودخلت القاهرة مجدداً. وقد يتحقّق اليوم حضور «روتانا» في مصر عبر المحطة الجديدة. ويأتي ذلك بعد بحث استمر سنوات عن طريقة لجذب المشاهد المصري إلى الإمبراطورية الروتانية. فهل تحقّق «روتانا مصرية» ما عجزت عنه «روتانا سينما» و«روتانا زمان» اللتان رفعتا شعارات رنانة («عالأصل دوّر» و«مش ح تقدر تغمّض عينيك») وصولاً اليوم إلى شعار «مصر في عز شبابها». فهذا الأخير سترفعه القناة الجديدة في محاولة منها لمغازلة «شباب 25 يناير» الذين صنعوا مصر الجديدة!




عودة نبيه الوحش

أكدت هالة سرحان أنّها لا تكترث بالدعوى التي رفعها عليها المحامي المثير للجدل نبيه الوحش، إذ حالما وطئت قدماها القاهرة منذ أسابيع، قدّم المحامي بلاغاً ضدها إلى النائب العام لمنعها من الظهور مرةً أخرى على «روتانا» قبل إنهاء التحقيقات معها في قضية فبركة حلقة «فتيات الليل» ضمن برنامجها «هالة شو»، لكنّ سرحان قالت إنّ «الاستقبال والحفاوة اللذين قوبلتُ بهما في المطار عند عودتي إلى مصر بعد سنوات حرمني فيها نظام مبارك العودة إلى بلدي، جعلاني أنسى القسوة والعدوانية اللتين يشعر بهما البعض ضدي». وأكّدت أنّها متشوقة، بل «عطشانة» لتقديم البرامج.